الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 05:05 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حبيش: لا يمكن إجراء تسوية من دون موافقة اللبنانيين عليها
 
 
 
 
 
 
١٠ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد عضو تكتل "لبنان أولاً" النائب هادي حبيش أن "هناك مسعىً وتفاهماً سعودياً ـ سورياً وأن عدداً قليلاً من اللبنانيين يطلعون على تفاصيل هذا التفاهم"، سائلاً في هذا السياق: "ماذا نفّذ "حزب الله" وما هو التغيير الذي أجراه؟"، مشيراً إلى أن "حزب الله ما زال مستمراً في تعطيل مجلس الوزراء بسبب ملف ما يسمى شهود الزور، إضافة إلى التهديدات اليومية التي نسمعها عمّا سيحصل بعد صدور القرار الاتهامي".

حبيش، وفي حديث لـ"لبنان الحرّ"، قال: "على الأقل الرئيس الحريري لم يقل في تصريحه أننا نفذنا كل ما علينا ويجب على الفريق الآخر أن ينفذ ما عليه، بل قال إننا ننتظر خطوة من الفريق الآخر، لكن الفريق الآخر قال إنه نفّذ كل ما عليه، فليقولوا لنا إذاً ماذا نفذوا؟"

وإذ أكد أنه "لا يمكن إجراء تسوية من دون موافقة اللبنانيين عليها"، أشار حبيش إلى أن "إنشاء المحكمة غير مرتبط بالرئيس الحريري أو بأي فريق لبناني، فالقرار دولي وتوقيف المحكمة يحصل من قبل مجلس الأمن الدولي، كما التدخل بعمل المحكمة ليس بيد أحد لأنها مؤسسة مستقلة"، مضيفاً: "إذا تبيّن أن هناك عناصر من "حزب الله" متورطة في اغتيال الرئيس رفيق الحريري فهذا لا يعني أن الطائفة الشيعية متورطة".

وحول إمكانية حصول تغيير حكومي بعد عودة الحريري من نيويورك، أجاب حبيش: "الرئيس الحريري قال إن التسوية لم تصل إلى تغيير الحكومة"، مشيراً إلى أن "الكلام عن هذا الأمر سياسي أكثر مما هو واقعي". وختم مستغرباً بأننا "سمعنا منذ أيام أن هناك وزيراً يريد أن يتظاهر ضد حكومته، ولأول مرة نسمع بهذا الأمر".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر