الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"السفير" عن مصدر مقرب من الحريري: الأمور إيجابية وستصل إلى نهاية سعيدة
 
 
 
 
 
 
١٠ كانون الثاني ٢٠١١
 
كشف مصدر مقرب من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وفق صحيفة "السفير" أنَّ "ما قصده رئيس الحكومة بقوله إن الفريق الآخر لم ينفذ التزاماته، إنما يتمحور حول مبادرة سوريا إلى سحب مذكرات التوقيف الصادرة بحق عدد من القيادات اللبنانية، وموافقة المعارضة على إحالة ملف شهود الزور على القضاء العادي، وتوقف المعارضة عن تعطيل مجلس الوزراء وطاولة الحوار الوطني".

وأكد المصدر نفسه أنَّ "هذه النقاط هي جزء عضوي من التفاهم السوري ـ السعودي، وبالتالي فإنَّ المطلوب من المعنيين بها المباشرة في تطبيقها، وعندها سينفذ الحريري ما التزم به لجهة المحكمة الدولية والقرار الإتهامي"، مشيراً إلى أنَّ "موقف الحريري نابع من تجربته المرّة مع الآخرين، إذ إنَّه كان يبادر في السابق إلى اتخاذ خطوات إيجابية من طرف واحد، متوقعاً ملاقاته في منتصف الطريق أو حتى في أولها، لكنه كان يصاب في كل مرة بخيبة الأمل، وليس أدل على ذلك من طبيعة ردود الفعل التي واجهت ثلاث خطوات أقدم عليها، الأولى، تتمثل في قبوله تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد خروجه فائزاً بالأكثرية قي الإنتخابات النيابية، فإذا بالنتيجة تعطيل مجلس الوزراء، وزياراته الخمس لسوريا التي قوبلت بمذكرات التوقيف، ثم موقفه الشهير من ملف شهود الزور في جريدة "الشرق الاوسط"، الذي قوبل بحملة شرسة عليه".

هذا، ودعا المصدر "الفريق الآخر إلى الكف عن محاولة التشاطر من أجل اختصار مسافة الأزمة، لأنَّ لا مصلحة لأحد في تضييع المزيد من الوقت"، مبدياً ثقته بأنَّ "الأمور محكومة بالإيجابية وستــصل في نهاية المطاف إلى نهاية سعيدة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر