الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
كرم: القوات اللبنانية ستبقى في طليعة السياسيين ‏المهتمين بسيادة لبنان واستقلاله
 
 
 
 
 
 
٩ كانون الثاني ٢٠١١
 
اكد الوزير السابق الدكتور طوني كرم ان القوات اللبنانية ستبقى في طليعة السياسيين ‏المهتمين بسيادة لبنان واستقلاله، منوهاً بالحضور السياسي المميز للقوات اللبنانية في منطقة ‏زغرتا الزاوية. وانتقد كرم التصاريح الرنانة التي تتحدث عن المبادرات رغم ان 80 بالمئة ‏ممن يتكلمون لا يدركون مضمون التوافق ولا مضمون القرار الاتهامي.‏

كلام الدكتور كرم جاء خلال تمثيله رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية الدكتور سمير ‏جعجع ورعايته حفل العشاء السنوي الاول لقطاع جرد ووسط قضاء زغرتا الزاوية الذي ‏اقيم في قاعة لاروش في ايطو بحضور مفوض الحكومة لدى ادارة حصر التبغ والتنباك ‏وجيه سعد، نقيب المهندسين في الشمال جوزيف اسحاق، منسق المهن الحرة في القوات ‏اللبنانية في الشمال د.فادي كرم، المنسق السياسي السابق سركيس بهاء الدويهي، رؤساء ‏بلديات ومخاتير وفعاليات وحشد من القواتيين.‏

الحفل استُهل بالنشيدين اللبناني والقواتي ثم كلمة ترحيب لأمينة سر زغرتا الزاوية منسقة ‏قطاع الجرد والوسط الآنسة ايليان يونس اكدت فيها على ان القوات اللبنانية كانت وستبقى ‏جزءاً لا يتجزأ من التركيبة الاجتماعية لمنطقة الزاوية ومن حقها كأي فريق سياسي ان ‏تمارس نشاطها في زغرتا الزاوية كما كل المناطق اللبنانية. وانتقدت يونس كلام البعض ‏عن حجم القوات اللبنانية في المنطقة مشيرة الى ان الارقام التي جاءت نتيجة للانتخابات ‏النيابية في 2009 والبلدية في ال2010 اكدت حضور القوات وقوى 14 آذار في اكثرية ‏قرى وبلدات الجرد وخسرت بفارق بسيط في الوسط. واضافت "نحن نفتخر بهذه النتائج ‏خصوصاً وان القوات اللبنانية خاضت المعركة البلدية بمرشحين حزبيين لأول مرة في ‏القضاء".‏

‏ وختمت يونس "ان شباب زغرتا الزاوية في القوات اللبنانية سيبقون دائماً في ‏طليعة المدافعين عن القضية الوطنية بقيادة د. جعجع".‏

الوزير كرم استهل كلمته بنقل تحية رئيس الهيئة التنفيذية د. جعجع الى الحاضرين ، ‏وابدى اعجابه بما حققه " الرفاق في المنطقة رغم خصوصيتها واستطاعوا التأكيد ‏على حضورهم السياسي الذي بات على الجميع ان يحسب له الحساب . رغم كل ما سمعناه ‏في الفترة الماضية والقوات ستبقى وسيبقى حضورها ساطعاً كالشمس".‏

واضاف: "نحن نؤكد انه اذا كانت السياسة مصالح واكاذيب وانانية فان القوات لا ولن ‏تتعاطى هذه السياسة، اما اذا كانت تضحية ومحافظة على كرامة المواطن واستقلال الوطن ‏فالقوات هي قدوة لهذه السياسة. والقواتيون في هذه المنطقة يتعاطون هذا النوع من السياسة ‏وهذا طبعاً يرتب مسؤليات كبيرة عليكم الحفاظ عليها، فقد اصبحتم تحت المجهر وبات من ‏الصعوبة التراجع وعليكم مسؤولية المتابعة".‏

وتابع كرم : "اما بالنسبة للسياسة العامة فنحن نشهد يومياً كماً كبيراً من التصاريح ثمانون ‏بالمئة من الذين يقومون بها لا يعون ما يقولون ويخرجون بتصاريح غير صحيحة كما ان ‏البعض يتصرف وكأنه عارف بما يحصل وهذا البعض يتكلم عن مبادرات لا يدركون ‏مضمونها وقد عبّر دولة الرئيس سعد الحريري عن ذلك . الكل يعلم ان الوضع معطّل ‏ويُعطل البلد وقد اوجد ذلك جواً من القلق لدى اللبنانيين . نحن نعي الدوامة التي يمر بها ‏لبنان كما حصل عبر التاريخ ونتابع ولكننا لن نترك الوقت يضيع ونعمل على تنظيم ‏الحزب ولا ننتظر وسنكون جاهزين عند اي استحقاق".‏

وختم كرم متمنياً للجميع سنة خير وبركة، والتقدم بنفس الزخم الذي بدأوه والحفاظ عليه. ‏
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر