السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حرب التقى وفداً من القاع أيّد مشروع بمنع بيع الأراضي
 
 
 
 
 
 
٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
استقبل وزير العمل بطرس حرب في الوزارة، وفداً موسعاً من بلدة القاع البقاعية، معلناً تأييده المشروع الذي تقدّم به الى رئاسة مجلس الوزراء والمتعلق بمنع بيع الأراضي بين الطوائف المختلفة لمدة 15 عاماً.

بعد اللقاء، تحدث باسم الوفد عضو المجلس البلدي المحامي بشير مطر، فقال: زيارتنا لمعالي الوزير هي للتأكيد على أهمية المشروع الوطني الذي تقدّم به، والذي يمنع الفرز الطائفي والتقسيم على عكس ما اتهم به الوزير، ويتهم به كل مَن يسعى الى الحفاظ على العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين.

أضاف: طرحنا قضية القاع، هذه البلدة التي تتعرّض بشكل منظم وشرس لحملة شراء عقاراتها والتعدي على أراضيها التي تعاني من مشكلة عدم الفرز وسط تلكؤ وتواطؤ من قبل بعض الأجهزة القضائية والأمنية وعدم مبالاة. وأكد انه "في حال استمرت هذه الحالة من التعديات، سنصبح جميعاً خارج القاع مما يدفعنا الى أن نكون متزمتين ونسعى الى الحفاظ على أنفسنا. بينما إذا بقينا في القاع وهذا ما نسعى اليه، فسنبقى أخوة وجيراناً مع اهلنا، نقوم بتنمية منطقتنا ونتعايش بمحبة وسلام".

ولفت الى ان أرض القاع "أرض شاسعة حدودها سوريا، ونحن نحاول ان نبقى جيراناً للسوريين وأخوة لشركائنا في المنطقة من شيعة وسنة، نحافظ على أرضنا حتى لا نستيقط يوماً نكون فيه من دون أرض وهوية ووطن". وقال: ان المشروع الذي تقدّم به معالي الوزير هو الحل الوحيد للحفاظ على أرضنا والحفاظ على المسيحيين في المناطق المختلفة، وكذلك على المسلمين في الوقت ذاته".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر