الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"الشراع": التعطيل قد يستمر لأشهر... واستقالات جماعية من التيار العوني؟
 
 
 
 
 
 
٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
* رفض كبار رجال الدين في قم ادعاء علي خامنئي الذي زارهم يستجدي قبول رسالته ليصبح مرجع تقليد وجود هذه الرسالة، لأن الرجل انغمس طيلة 30 سنة في العمل السياسي الميداني، ولم يكن لديه وقت كاف كي يقرأ أو يدرس ويستنبط الاحكام ليفتي أو ليكون مجتهداً أو مرجعاً.

* ذكرت اوساط امنية ان السفارة الايرانية في بيروت عمدت في الفترة الاخيرة الى تمويل عدة مواقع الكترونية في لبنان، وتمويل بعض الصحف الدائرة في فلك حزب الله وقوى 8 آذار/مارس بسبب التعثر المالي الذي اصابها، ويعمل الايرانيون على تفعيل انشطتهم الاعلامية في عدد من الدول كلبنان وسوريا والكويت في اطار الحملة الدعائية والغزو الفكري الذي تعمل ايران على تسويقه منذ مدة طويلة من ضمن خطة استراتيجية ايرانية منظمة.

* انسحب سفير الهند وزوجه غاضبين من مأدبة غداء اقيمت اقامتها على شرفه بلدية مدينة بقاعية مدعومة من حزب الله ، بسبب ما تفوه به رئيس البلدية من كلمات اعتبرها السفير الهندي مسيئة الى الهند، وذلك عندما قال المترجم لرئيس البلدية الذي لا يتقن اللغات الاجنبية ان السفير الهندي يقول ان بلاده مستعدة ان تساهم في تمويل مشاريع انمائية محدودة في نطاق البلدية، فرد رئيس البلدية مستهزئا وقال للمترجم ((ليسدوا جوعهم في الهند ومن ثم يساعدون في المشاريع))، الا ان المفاجأة كانت في ان السفير الهندي يفهم العربية الى حد ما، فوقف غاضباً وقال لرئيس البلدية ((حضرة الرئيس انا لا اقبل هذا الكلام نحن رابع قوة اقتصادية في العالم وهذا الكلام مسيء الينا من قبلكم)) وانصرف غاضباً رغم محاولات رئيس البلدية تهدئة الموقف وتقديم التبريرات والاعتذارات.

* توقعت قيادات سابقة في التيار الوطني الحر حصول استقالات جماعية من التيار العوني الذي بدأ يشهد بداية النهاية خصوصاً بعد مواقف عون الاخيرة التي طاولت رئيس الجمهورية واثبتت التزام عون وتبعيته للمشروع الايراني – السوري.
وفي زحلة يشهد التيار انقسامات بين قياداته وعناصره في الوقت الذي نمت فيه معارضة كبيرة ضد النائب السابق سليم عون.

* ابلغت جهات استخباراتية دولية اجهزة امنية لبنانية عن مخطط جرى اعداده في بيروت يقضي بقيام مجموعات ارهابية تحمل اسم القاعدة بالتعرض للقوات الدولية في جنوب لبنان وخصوصاً الفرنسية، على غرار العمليات الانتحارية ضد المارينـز والقوات المظلية الفرنسية في بيروت عام 1983.
المعلومات الاوروبية اشارت الى ان ضابطاً ايرانياً في الاستخبارات الخارجية الايرانية ((اطلاعات)) يتولى الاشراف على تنفيذ هذا المخطط، ويعمل على استقدام عناصر اصولية ارهابية سبق وان فرت من العراق الى ايران وبقيت هناك بحماية الحرس الثوري الذي عمل على تدريبها وتأهيلها.

* تلقى حزب لبناني علماني في احدى مناطق الجبل كمية كبيرة من السلاح من مسؤول عسكري في احد الاحزاب الفاعلة بعد لقاءات اجراها نائب تابع للحزب العلماني مع المسؤول العسكري في منطقة حاصبيا. وجرى تفريغ السلاح في ملجأ لفيلا مهجورة تعود ملكيتها لرجل اعمال سعودي، وجرى تعيين أحد اعضاء الحزب مسؤولاً عن حماية السلاح والاشراف على توزيعه لخلايا سرية تابعة للحزب في عدد من مناطق المتن الشمالي.

* تتوقع اوساط دبلوماسية عربية مقيمة في بيروت ان تكون الاسابيع المقبلة محملة بالمفاجآت، وان يشهد الوضع السياسي والامني تقلبات وطلعات ونزلات لأن الاجواء الاقليمية زادت تلبداً وساهم في تلبدها وتشنجاتها التشدد الايراني في كثير من الملفات، في الوقت الذي تصر فيه القيادات الايرانية على نسف المبادرات التي تجري محاولة صياغتها في عدد من عواصم القرار.
سألت جهات سياسية عن مصير حملة ((النظام من الايمان)) التي اعلن مباشرة العمل فيها في الضاحية الجنوبية قبل اشهر، مع عودة المخالفات بشكل ظاهر وبارز الى سابق عهدها.
الجهات نفسها قالت اين الذين هللوا وطبلوا لحملة ((النظام من الايمان)) وماذا يقولون عن فوضى السير والفانات والدراجات النارية اضافة الى المخالفات التي لا حصر لها والتي لا يستطيع عنصر من قوى الامن التدخل لوقفها او منعها.

* علمت ((الشراع)) ان عقد لقاء موسع لقيادات قوى المعارضة تعترضه صعوبات عديدة اهمها الاشكاليات بين قيادات درزية معارضة وخصوصاً بين طلال ارسلان ووئام وهاب، بالاضافة الى رفض رئيس حكومة سابق المشاركة في مثل هذا اللقاء واشتراط ان تكون مشاركته فعلية وليست فقط شكلية او من نوع الديكور.
وحسب الشرط المشار اليه فإن رئيس الحكومة السابق المشار اليه يريد ان تكون مشاركته مقررة وليست فقط للتصوير وتبرير اصدار بيان.
وقد يتم صرف النظر عن عقد مثل هذا اللقاء والاكتفاء بلقاء رباعي يضم الى رئيس مجلس النواب نبيه بري وأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ورئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون والنائب سليمان فرنجية.

*أشار مصدر وزاري مطلع الى ان العلاقة بين لبنان وسوريا ستشهد محطة قريبة تتمثل في زيارة مقررة لرئيس الوزراء السوري الى لبنان الشهر الجاري لاجراء مباحثات مع نظيره اللبناني تتناول العلاقات اللبنانية – السورية وسبل تطويرها.
المصدر نفسه قال ان هذه الزيارة هي لتأكيد استمرار التواصل عبر المؤسسات بين البلدين.

* تستمر قوى 8 آذار/مارس في اعمال الدولة من خلال تعطيل اعمال مجلس الوزراء وأصرارها على طرح ما يسمى ملف شهود الزور والتصويت عليه قبل البحث بأي أمر او بند آخر من بنود جدول الأعمال الذي يزدحم بمئات البنود.
وإذا كان من الواضح ان هذا التعطيل انعكس على احوال الناس ومصالحهم وأعمالهم، وأدى الى تعطيل الاقتصاد، فإن هذا الوضع مرشح للاستمرار في ظل اصرار قوى 8 آذار/مارس على موقفها.
وثمة توقعات تشير الى ان هذا الوضع قد يستمر لأشهر عدة مقبلة، علماً انه قد يكون كما يقول مصدر مطلع جزءاً من خطة هدفها انهاير الدولة ومؤسساتها وإدخال البلاد في حال من الاهتراء.

* فاتح أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى أكثر من رئيس عربي برغبته القوية في الاستقالة لأن الوضع العربي العام ضاع في الزحمة الاقليمية والدولية وأصبحت الجامعة كالشاهد ((اللي ما شفش حاجة) وهو أي عمرو موسى لا يريد أن يختم تاريخه السياسي على هذا النحو.



 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر