الثلثاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:39 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اجتماع اللجان الكتائبية المنبثقة من مؤتمر العمل البلدي والاختياري
 
 
 
 
 
 
٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
اجتمعت اللجان المنبثقة من مؤتمر العمل البلدي والاختياري التي أطلقها حزب الكتائب وهي لجان تحديث القوانين البلدية ولجنة التنمية البلدية والاجتماعية والبيئية إضافة الى لجنة اللامركزية الادارية، في البيت المركزي برئاسة رئيس مجلس العمل البلدي والاختياري في الحزب غابي سمعان. ومن المقرر بعد انتهاء اعمال المؤتمر ان يتحول المجلس الى ندوة تضم الكتائبيين وغير الكتائبيين.

بداية، كان الاجتماع الاول للجنة تحديث القوانين البلدية في حضور منسق اعمال كتلة نواب حزب الكتائب انطوان ريشا. وتم خلال الاجتماع البحث في تحديث القوانين البلدية والاختيارية وبخاصة قانون الانتخابات البلدية الذي طرحه منسق اللجنة المركزية النائب سامي الجميل، وتقرر البحث في هذا الموضوع بتأن وبباقي القوانين المتعلقة بالبلديات.

اما الاجتماع الثاني فكان للجنة التنمية البلدية والاجتماعية والبيئية في حضور النائب الاول لرئيس الحزب شاكر عون الذي تمنى في بداية كلمته ان "تكون المحن والامتحانات التي مرت رأسمالا حقيقيا لأن لا شيء يمكن الا ان نتجاوزه ونخرج منه".

وتابع: "من ضمن المسارات التي تتوالى علينا، يحضر على ذهني بموقع الاجتماع ومضمونه امر مهم، انني اضع اجتماعكم التنموي في اطارالعمل اللامركزي ضمن اطار الحاجات الوجودية للوطن، لأنه منذ ولادتنا لم يمر عام او عامين إلا وحصلت حرب معينة على المؤسسات المركزية في هذا البلد".

أضاف: "جاء المؤتمر البلدي والاختياري ضمن الزمان الذي له طابع حدودية معينة، وهذا الطابع هز الدولة وهذا النمط تعرفنا عليه منذ القدم، وضمن هذا التطلع وهذا المشهد ان القيمة الكبرى على وجه الارض هي للانسان وللشخص في الاديان والاوطان عند الكتائب خصوصا. هذه القيمة الكبرى عندما تهتز المؤسسات المركزية ممكن أن تكون أقرب الى نفسها بالعمل اللامركزي ويمكن أن يكون هناك استقرار وامكانية تنمية أو إطلاق الحيوية التي تنخفض من الموقع المعطل أو المستهدف للتعطيل أو الذي نساهم في تعطيله ضمن فلسفات وسياسات معينة".

وتم البحث في موضوع التنمية البلدية التي تشمل كل شرائح المجتمع في معظم البلديات والقرى وهي تساعد على التنمية الاجتماعية وتراقب التنمية البيئية بحذر. وتقرر لقاء وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور سليم الصايغ ونقل كل الطلبات من البلديات والقرى للوقوف على مدى قدرة الوزارة على تنفيذ هذه الطلبات والمشاريع.

أما لجنة اللامركزية الادارية فبحثت في موضوع اللامركزية الادارية وناقشت بعض المشاريع المطروحة المتعلقة بهذا الموضوع وأبدت حذرها من الأخذ ببعض هذه المشاريع. كما تقرر البحث في موضوع فصل وزارة البلديات عن وزارة الداخلية إضافة الى موضوع إبعاد السياسة عن الشأن البلدي وبخاصة في الزواريب البلدية الضيقة. كما تقرر الاجتماع بوزير الداخلية والبلديات وذلك في حضور جميع رؤساء البلديات والمخاتير للوقوف على موضوع نزع بعض الصلاحيات من رؤساء البلديات ووضع هذه الصلاحيات بيد وزير الداخلية. وتقرر زيارة كل من وزير البيئة ووزير التنمية ووزير الاشغال العامة والنقل، إضافة إلى عقد الاجتماعات القادمة للجان في 21 كانون الثاني الساعة الخامسة مساء في البيت المركزي.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر