الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:20 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الصدر دعا لمقاومة الاحتلال "بكل الوسائل": لا نقتل عراقيًا.. ولنقلب صفحة الصراع بين الأخوة
 
 
 
 
 
 
٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
دعا الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر أتباعه إلى مقاومة القوات الأميركية بـ"القتال وكل الوسائل" حتى خروجهم من البلاد. وقال الصدر الذي عاد من إيران الاربعاء الماضي بعد غياب اربع سنوات أمام جموع كبيرة احتشدت قرب منزله في النجف: "لا زلنا للمحتل نقاومه بالمقاتلة العسكرية وبكل انواع المقاومة".

وبعد أن دعا الحشد من حين لآخر إلى أن يردّد "كلا كلا يا محتل كلا كلا للباطل" و"كلا كلا اميركا.. كلا كلا اسرائيل"، قال الصدر: "لا نقتل عراقيًا لا تمتد أيدينا لعراقي بل نستهدف المحتل فقط بكل انواع المقاومة"، مضيفًا: "نريد فوراً خروج المحتل، والهدف الأول هو إخراج المحتل بكل اشكال المقاومة، كما أن رفضنا بقلوبنا للمحتل هو ايضا مقاومة".

وأكد الصدر ان "العراق مر بظروف صعبة أبكت الجميع ولم يرضَ بها إلا العدو المشترك أميركا وإسرائيل وبريطانيا"، وتابع: "إذا حدث ما حدث بين الأخوة من صراع فلننسَ الصفحة ونقلبها للأبد، فنحن شعب واحد لا نرضى بما يقوم به البعض من اغتيالات"، ولفت إلى أنه "لا بد للحكومة ان تسعى الى خروج المحتل بأي طريقة تجدها مناسبة، بعد توفيرها الخدمات للشعب"، كما دعاها إلى "الافراج عن المعتقلين والمظلومين، وإنهاء معاناة الشعب العراقي"، وقال:"كفى تصارعا وتحاربا، أمَا آن للشعب ان يعيش بتوحد وبأمان واستقرار؟".

المصدر : ا.ف.ب
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر