السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:16 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
8.. متّهمة
 
 
 
 
 
 
٨ كانون الثاني ٢٠١١
 
::فيصل سلمان::


ماذا سيقول أي مواطن بينه وبين نفسه بعدما يسمع أو يقرأ ما قاله سعد الحريري في جريدة "الحياة" يوم امس؟

الحريري قال إن الاتفاق السعودي السوري منجز منذ اكثر من شهر وقبل مرض الملك عبدالله وسفره الى نيويورك.

وقال ايضاً، انه، هو، قام بما عليه من خطوات والتزامات ولكن أطرافاً أخرى لم تنفذ ما كان مطلوباً منها حتى الآن.

ليست هي المرة الاولى التي يقول فيها الحريري هذا الكلام، فهو سبق وقاله أمام قصر الاليزيه الفرنسي قبل شهر تقريباًُ.

ثم هو أعاد تمريره إعلامياً وعبر جريدة "الحياة" أيضاً قبل أسبوع.. واليوم يعود للتأكيد عليه شخصياً.

حسناً، لو كان أي منا محايداً ما بين 8 و14، فماذا سيقول إزاء ما أعلنه الحريري؟

ولو طلبنا من احد مؤيدي 8 آذار ان يسمعنا رأيه في كلام الحريري.. ترى ماذا سيقول؟

منطقياً، يمكن القول ان الحريري رمى بجمرة كبيرة بين يدي قادة 8 آذار.

إذا كان الرجل "يكذب" فلماذا لم يتصدَّ له أحد؟ وإذا كان يقول الحقيقة، فلماذا تعطل 8 آذار التسوية؟

في الواقع لا يمكن لأحد الدفاع عن 8 آذار في هذا الخصوص، ومستوى الكلام الذي قاله الحريري بات يتطلب كلاماً من السيد حسن نصرالله شخصياً.

.. اللهمَّ إذا كان المطلوب، فقط، هدم أسوار الدولة.

المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر