الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
فتح ترفض اتهامات حماس بشأن معتقلي الخليل وتؤكد ان إطلاقهم تم بعد تكفل الحركة بحمايتهم
 
 
 
 
 
 
٧ كانون الثاني ٢٠١١
 
رفضت حركة "فتح" اليوم الجمعة، اتهامات حركة "حماس" لها وللأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بالاشتراك مع إسرائيل في تحمل المسؤولية في اعتقال خمسة من نشطاء الحركة وقتل مسن في الخليل، وقالت ان السلطة أطلقتهم بعد تكفل "حماس" بحمايتهم.

وقالت حركة "فتح" في بيان تلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه، إن الإفراج عن المعتقلين من سجون السلطة جاء بقرار من الرئيس محمود عباس استجابة لطلب من أمير دولة قطر الشيخ حمد بن جاسم أل ثاني، وكذلك قيادات حركة "حماس" في دمشق وقطاع غزة، وذوي الموقوفين.

وأضافت أن السلطة الفلسطينية أبلغت "حماس" بشكل واضح أنها مستعدة للإفراج فوراً عن الموقوفين، رغم تحذيرها من مغبة قيام سلطات الاحتلال باعتقالهم، وجرى الاتفاق مع الحركة للإفراج عن المعتقلين بضمانتها لتوفير حمايتهم، وتحمل المسؤولية كاملة عن مصيرهم.

وأكدت "فتح" ان حماس وافقت على ذلك "من دون لبس أو غموض وبشهادة شهود، وتعهدت تعهداً صريحاً بذلك، وعليه تم الإفراج عنهم".

وأعرب البيان عن استغرابه مما اعتبره "تنصل حماس من مسؤوليتها، ومن تعهداتها، والمسارعة إلى شن حملة مسعورة انخرطت فيها بعض قياداتها الموتورة ... إلى تحميل السلطة مسؤولية اعتقالهم رغم التحذيرات السلطة ورغم تعهد حماس بالإفراج عنهم وتوفير الحماية لهم".

ودعا حركة حماس وقياداتها إلى التوقف عن إثارة الفتنة والانقسام والتجييش والتحريض والفئوية "والتصرف بما تمليه علينا جميعاً المسؤولية الوطنية، لمواصلة كفاح شعبنا من اجل الحرية والاستقلال".

وكانت حركة "حماس" حمّلت فتح المسؤولية المشتركة عن اعتقال الجيش الإسرائيلي للموقوفين الخمسة وقتل مسنّ فلسطيني.

واعتقل الجيش الإسرائيلي خمسة من نشطاء حركة "حماس"، أفرجت عنهم السلطة، في عملية عسكرية واسعة فجر اليوم في الخليل بالضفة الغربية.

وقتلت القوات الإسرائيلية في العملية عمر القواسمي (65 عاماً) وقال الأهالي إنها كانت تعتقد أنه وائل البيطار، أحد ناشطي حماس الذين أفرجت عنهم السلطة يوم أمس واعتقله الجيش الإسرائيلي بعد تبين أنه ليس القتيل.

وكانت السلطة الفلسطينية اعتقلت النشطاء الخمسة عام 2008، ومن ثم أصدرت المحكمة العليا قرارات بالإفراج عنهم، إلا انه لم يتم تنفيذها حيث خاض المعتقلون أواخر نوفمبر / تشرين ثان الماضي إضراباً عن الطعام مطالبين بتنفيذ تلك القرارات، إلى أن تم الإفراج عنهم مساء الخميس بوساطة قطرية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر