السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
توقيف اثنين من الناشطين الفلسطينيين المناهضين للاستيطان في القدس
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
اعتقلت الشرطة الاسرائيلية اثنين من الناشطين الفلسطينيين المناهضين للاستيطان اليهودي في حي سلوان الفلسطيني في القدس الشرقية, وهو ما ندد به مسؤول محلي معتبرا انها اعتقالات "سياسية".

واعتقلت الشرطة عدنان غيث المسؤول في حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس, في حي سلوان الاربعاء لاتهامه ب"الاعتداء على مستوطن", كما اعلن محاميه رامي عثمان لوكالة فرانس برس.

وعدنان غيث يواجه الان اجراء ابعاده من القدس لمدة اربعة اشهر يفترض ان تبدأ في الثاني عشر من كانون الثاني, وهي عقوبة نادرة واردة في قانون الطوراىء الذي يرجع الى الانتداب البريطاني على فلسطين (1920-1948) ولا يزال ساري المفعول.

ومددت محكمة اسرائيلية الاربعاء احتجاز جواد صيام المسؤول عن مركز في حي سلوان ايضا والذي اعتقل امس بتهمة الاعتداء على فلسطيني اخر, كما اعلن المسؤول المحلي فخري ابو دياب لوكالة فرانس برس.

وقال ابو دياب "اتهموه بالاعتداء على شخص, وبالتالي فانها قضية مدنية, لكننا نعرف جميعنا انها سياسية".

والوضع متوتر جدا في حي سلوان بسبب تواجد مئات من المستوطنين يعيشون في عدة منازل تحيط بها اجراءات امنية مشددة جدا يقول السكان الفلسطينيون انها مقيدة بشدة لهم.

وتدهور الوضع منذ الربيع الماضي عندما كشفت بلدية القدس الاسرائيلية عن مشروع لاقامة حديقة اثرية في الحي. وينص هذا المشروع على تدمير 22 منزلا فلسطينيا في هذا الحي العربي الواقع جنوب القدس الشرقية المحتلة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر