الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
هنية يلتقي وزير العدل الأميركي الأسبق في غزة
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
التقى رئيس رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية، اليوم الأربعاء وزير العدل الأميركي الأسبق رمزي كلارك وبحث الجانبان الوضع العام والحصار الإسرائيلي على القطاع.

وقال هنية خلال مؤتمر صحافي عقده عقب لقائه كلارك، إنه استعرض مع الأخير آخر القضايا والتطورات التي تمر بها القضية والشعب الفلسطيني بشكل عام، والوضع العام في قطاع غزة والحصار الصهيوني عليه.

وقال هنية "نحن نرى في هذه الزيارة ذات مغزى سياسي مهم لنا ولشعبنا، كونه شخصية سياسية رفيعة المستوى عمل في مناصب رسمية وغير رسمية، وشاهدناه في أكثر من ساحة في البحث عن الحقوق والعدالة وهو واحد من السياسين اللامعين الذين يؤكدون التضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني والحكومة الفلسطينية المنتخبة التي جاءت بانتخابات حرة ونزيهة".

وأضاف "نحن كشعب وحكومة نبحث عن الحرية والاستقلال ودولة عاصمة السيادة وعاصمتها القدس، وإنهاء الحصار".

وشدد هنية على ضرورة الاستمرار بهذا النشاط السياسي رسميا وشعبيا من أجل كسر الحصار، مبيناً أنه تباحث مع كلارك إمكانية تنظيم زيارات لشخصيات ورؤوساء إلى قطاع غزة في سياق كسر الحصار على شعبنا.

وأوضح أنه استعرض معه الحرب الأخيرة على غزة، وآثار هذه العدوان التي ما تزال مستمرة، بخاصة وأن الزيارة تتزامن مع الذكرى الثاينة لـ"العدوان".

وجدد الحرص على تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام الداخلي، وقال "يدنا مبسوطة من أجل تحقيق المصالحة على أسس صحيحة وسليمة، وبرهنا عن رغبتنا نحو المصالحة عبر المهاتفة التي جرت بمبادرة مني مع أبو مازن بوفاة شقيقه للتأكيد على الأخلاق والقيم التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني والرغبة في كسر الجليد بغية الولوج في باب الحوار الفلسطيني الداخلي وتحقيق المصالحة".

وأشار إلى أنه تسلم مشروع كتاب من السيدة سارة - جاءت ضمن الوفد - يتحدث عن غزة وعن الحرب في غزة بشهادات حية من شباب فلسطيني يقيم في الولايات المتحدة، وهو كتاب يوثق لمرحلة ويكشف طبيعة الأوضاع والتطورات التي جرت على صعيد قطاع غزة أثناء الحرب، موضحاً أن الكتاب ما يزال في طور المشروع وسيتم طباعته ونشره بالآلاف النسخ في الولايات المتحدة وغيرها.

ونوه إلى أنه أعطى تعليماته بترجمة هذا الكتاب إلى اللغة العربية ونشره على الساحة الفلسطينية والساحة العربية على حد سواء.

بدوره، أكد كلارك أنه سيستمر في نشاطه سواء على الساحة الأميركية أو غيرها في تبني القضية الفلسطينية وقضية الأسرى الفلسطينيين، لاسيما أنه شارك في المؤتمر الدولي الذي انعقد في الجزائر وقدم مداخلة مهمة بأنه سيرأس مؤتمراً دولياً آخر في شهر مارس/آذار المقبل في جنوب أفريقيا بشأن موضوع الأسرى الفلسطينين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر