الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:31 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"المستقبل" في فرنسا استنكر جريمة كنيسة الإسكندرية : للوقوف سدا منيعا في وجه التطرف وتفويت الفرصة على المتضررين
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
استنكر "تيار المستقبل" في فرنسا، في بيان "العمل الإرهابي الجبان بحق أهلنا وإخواننا في الإسكندرية أمام كنيستهم ليلة رأس السنة، الذي ارتكبته عصابة مجرمة لا أخلاق لها ولا دين لتقتل الناس الأبرياء الآمنين وتنشر الفتنة بين أبناء الشعب الواحد، وتهدف لزعزعة الإستقرار والأمن في أرض الكنانة مصر الثقافة والتاريخ والعيش المشترك".


واهاب "بكل القوى الحية وقوى الإعتدال وكل من يملك الضمير والحس الوطني والقومي، المبادرة والوقوف سدا منيعا في وجه التطرف والتعصب الأعمى، ولتفويت الفرصة على المتضررين من وحدة الشعب والتآخي الإسلامي المسيحي".


وتقدم "التيار" بتعازيه إلى عوائل الشهداء، متمنيا للمصابين الشفاء العاجل.


وكان عبد الله خلف ممثلا "تيار المستقبل" في فرنسا قدم التعازي إلى راعي الكنيسة القبطية في فرنسا الأب جرجس لوقا، وأبلغه تضامن التيار مع مصر وخصوصا الطائفة القبطية بعد هذه العملية الإجرامية بحق الدين والإنسانية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر