الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"النجادة": اللبنانيون متمسكون بالمحكمة وبالسلم الاهلي
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد رئيس حزب النجادة مصطفى الحكيم، في تصريح اليوم، "ان اية تسوية للازمة اللبنانية المستعصية لن تكون قبل اعلان القرار الاتهامي الذي سيشير بوضوح الى الجهة التي تقف وراء إغتيال الرئيس رفيق الحريري وتقديم المنفذين والمحرضين الى المحاكمة لينالوا جزاءهم الرادع الذي يوقف مسلسل الاغتيالات".

ورأى الحكيم "ان ما يحكى عن تسويات ومبادرات لموضوع شهود الزور لا يزال ضمن دائرة التخمينات والتمنيات أكثر من الوقائع، وانه لم يظهر شيء في الافق يشير الى حصول التسوية السورية - السعودية التي ستأتي لاحتواء ردود الفعل على صدور القرار الاتهامي".

وشدد على "ان السواد الاعظم من اللبنانيين متمسك بالمحكمة الدولية وبمطلب معرفة الحقيقة، الى جانب التمسك بالوحدة الوطنية والعيش المشترك والتصدي الى كل المحاولات التي ترمي الى الانقلاب على السلم الاهلي وبنود إتفاق الطائف الذي اسس للوفاق الوطني".

وأمل "ان تحمل الاسابيع والاشهر المقبلة ما يبدد الاجواء المشحونة، ووعي ما يشهده لبنان من إنقسامات حادة قد تؤدي الى ما لا يحمد عقباه، ويصب في خانة المشروع الاسرائيلي لتفتيت لبنان والقضاء على مقوماته كدولة حيث تقف منطقة الشرق الاوسط على عتبة تغييرات كبيرة تعمل لها الدول الكبرى بعد الحوادث المشبوهة التي يتعرض لها المسيحيون العرب من إعتداءات مدانة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر