الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مخزومي: مشروع الإستملاك "مزحة سمجة" للتخفيف من أجواء القلق
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
تمنى رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي "أن يكون الحديث عن مشروع الإستملاك مجرد "مزحة سمجة" للتخفيف من أجواء القلق القائمة في البلاد بسبب عدم التوصل إلى تسوية حتى الآن في الأزمة السياسية التي ورثتها البلاد من العام الفائت، ولا يبدو أن بعض القوى السياسية في صدد التجاوب معها أو إفساح المجال أمام المسعى السعودي-السوري لمساعدة اللبنانيين في إنقاذ البلد من براثن فتنة محققة إذا ما نجحت بعض الشخصيات السياسية في إفشال هذه الجهود التي تقوم بها دولتين عربيتين وازنتين وذلك من أجل ضمان مصالح بعض الشخصيات أو القوى السياسية فحسب".

وقال مخزومي:"إن الأسف قد لا يكفي للتعبير عن المرارة التي تصيب أي لبناني حين يسمع المدافعين عن مشروع قانون يقضي بمنع بيع مسيحي أرضا لمسلم أعده الوزير بطرس حرب.

وإذ شدد على أن طموح اللبنانيين هو في أن تكون المواطنية هي الجامع في ما بينهم"،سأل:"كيف ونحن في القرن الواحد والعشرين يحاول البعض بيننا العودة بلبنان إلى الوراء عبر قانون لا يمكن وصفه إلا بالمتخلف؟ هذا إذا كانت النوايا صادقة ولم يكن من أهداف هكذا مشروع إثارة المزيد من الشقاق بين اللبنانيين"، محذرا من أن لبنان لا يحتمل المزيد من الفرقة والفتن".

ودعا الحريصين على اللبنانيين جميعا البحث الجدي عن أسباب هجرة الشباب والشابات من كافة الطوائف وحتى الأسباب الإقتصادية والإجتماعية والإنسانية التي تستدعي بيع الأراضي لتسديد دين أو من أجل الهجرة أو حتى لتأمين سكن لأبناء، خصوصا أن الدولة مستقيلة من وظيفتها في كل ما يتعلق بشؤون الناس حتى تكاد الأرض تفرغ إلا من "نعيق الغربان".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر