الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ابنة العاهل السعودي تقول ان والدها في مرحلة العلاج الطبيعي
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
قالت إحدى بنات العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، الذي أجريت له عملية جراحية مؤخرا في مستشفى بنيويورك ، إن والدها في "مرحلة العلاج الطبيعي" إلا أنها لم تكشف عن موعد عودته إلى المملكة .

وقالت الأميرة عادلة بنت عبد الله، رئيسة مجلس إدارة مركز السيدة خديجة بنت خويلد، في تصريح صحفي ليل امس الثلاثاء أن العاهل السعودي " يمر الآن بمرحلة العلاج الطبيعي وإنه مشتاق للعودة إلى أرض الوطن قريبا".

وأكدت "أن خادم الحرمين الشريفين ملتزم حاليا ببرنامج العلاج الطبيعي المعد له ولم يحدد موعدا لعودته".

وكان الديوان الملكي السعودي أعلن في 3 كانون الأول/ديسمبر الماضي إجراء الملك عبدالله بعملية جراحية ثانية تكللت بنجاح، استكمالا للعملية السابقة" التي أجراها في الرابع والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي"وذلك وفقا للخطة العلاجية التي أوصى بها الفريق الطبي وذلك في مستشفى برسبيتريان بمدينة نيويورك الأمريكية،التي قصدها لمعالجة انزلاق غضروفي في فقرات الظهر.

وخضع العاهل السعودي، البالغ من العمر 86 عاماً،لعملية جراحية ناجحة في مستشفى برسبيتريان بنيويورك، حيث تم "سحب التجمع الدموي وتعديل الانزلاق الغضروفي، وتثبيت الفقرة المصابة."

يشار إلى أن الملك عبدالله وصل إلى نيويورك، في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر الماضي،وأناب عنه قبيل مغادرته، ولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز لإدارة شؤون الدولة خلال فترة غيابه.

وأدت حالة الملك الصحية، إلى مخاوف واسعة من حدوث فراغ في السلطة، حال تعرضه لمضاعفات ،خصوصا أن ولي عهد السعودية الأمير سلطان بن عبد العزيز أجرى جراحة في الولايات المتحدة الأمريكية، دون أن يكشف عن طبيعة مرضه.

وزاد من التكهنات حول الوضع الصحي لولي العهد، قرار تعيين الأمير نايف بن عبدالعزيز،نائبا ثانيا لرئيس الوزراء بالسعودية،في مارس/آذار عام 2009.

وعين الملك عبد الله، قبيل سفره، نجله الأمير متعب رئيسا لقوات الحرس الوطني، خلفا لشقيقه الأمير بدر بن عبدالعزيز، الذي أعفي من منصبه بناء على طلبه.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر