السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:19 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مصدر لـ"السياسة": "حزب الله" فهم الكلام السوري عن ضرورة التعامل مع المحكمة
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد مصدر قيادي في قوى "14 آذار"، في تصريح لـ"السياسة الكويتية"، أن معاناة "حزب الله"، الذي يتخبط في مأزق حقيقي في التعاطي مع القرار الاتهامي في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ويجد نفسه عاجزاً بقواه الذاتية عن الرد الفعلي على ما يعتبره مؤامرة استهدافه بواسطة المحكمة الدولية، ظهرت جلية في التوجهين المتناقضين اللذين أطلقهما أمينه العام السيد حسن نصر الله في التعاطي مع قضية المحكمة، فطالب بداية ولي الدم الرئيس سعد الحريري ومن يقف خلفه من دول إقليمية وأجنبية بسحب فتيل الاتهام مبكراً والعمل على إلغاء المحكمة بشكل من الأشكال، وبعد أن يئس من هذا التوجه انتقل في خطابه الأخير في ذكرى عاشوراء إلى الرضوخ لواقع عدم القدرة على إلغاء المحكمة والقبول بمعالجة تداعياتها من خلال العمل على تجميد عملها وتعطيل قرار مجلس الأمن الذي أنشأها.

واعتبر المصدر أن هذا التحول لم يكن طوعياً ناجماً عن قراءة سياسية متأنية للواقع بقدر ما كان انعكاساً لمخاض المسعى السعودي – السوري، ونتائج اتصالات كل من الرياض ودمشق مع الدول الغربية المعنية، وفي مقدمها فرنسا والولايات المتحدة، وأن "حزب الله" فهم الكلام السوري عن ضرورة التعامل مع المحكمة ومطالبتها بإصدار قرار اتهامي مدعم بالأدلة والبراهين، وعدم الاكتفاء بالاتهام السياسي.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر