الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:03 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
برّي لـ 14 آذار: العودة عن الخطأ فضيلة
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
نقل زوار رئيس مجلس النواب نبيه بري عنه قوله انه "لو تجاوزنا قطوع شهود الزور وفق الطرح الذي قدمته لوفرنا الكثير من المشكلات".

ورفض المكابرة السياسية من البعض في التعاطي مع ملف شهود الزور، وهو في نظره سواء أحيل على المجلس العدلي او على النيابة العامة ستطول مدة النظر فيه، وربما "سينام" اعواما عدة ويصدر القرار الاتهامي وتحدد المحكمة الدولية مسار المحاكمة وتصدر احكامها قبل ان يصدر الجواب الشافي عن القضاء اللبناني.

وعند تذكيره بأن الخلافات بين طرفي الحكومة اصبحت كبيرة في ظل انتظار القرار الاتهامي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، يرد: "الرجوع عن الخطأ فضيلة".

وأضاف الزوار لـ"النهار": لا يريد بري ايضاً التطرق طويلاً الى الكلام الرائج من اكثر من صالون سياسي وعلى ألسنة كثيرين، ومفاده ان الحكومة الحالية تتجه الى الاستقالة. ويبقى ان لسان حال بري "هو التمسك بالحريري اولا وثانياً وعاشراً".

سأل: "هل تسير الامور في شكل طبيعي وعلمي في وزارة المال على سبيل المثال؟". وما لم يعلنه انه اذا "رحلت" هذه الحكومة فلن يقرأ عليها الفاتحة. ويستغرب في الوقت نفسه الحديث عن البطء في عمل مجلس النواب عندما يسمع مثل هذا الكلام من بعض قوى 14 آذار، ويرد على هؤلاء: "ليسألوا الاميركيين الذين قدموا اشادات بعمل لجنة المال والنقاشات التي قامت بها".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر