السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"اللواء" عن مصادر في 14 آذار: تعامل 8 آذار مع مبادرة الحريري في قضية الشهود الزور عقّد التسوية
 
 
 
 
 
 
٥ كانون الثاني ٢٠١١
 
توقفت مصادر في فريق 14 آذار عند عودة الاعلام السوري للضغط باتجاه إعلان التسوية قبل صدور القرار الاتهامي، على نحو ما اشارت اليه "الوطن" السورية أمس، وقبلها "تشرين" أوّل أمس، في حين أن الجانب السعودي مدعوماً بتأييد من باريس وأنقرة، يفضل الإعلان بعد صدور القرار.

ورأت هذه المصادر أن هذا البند بالذات ما زال يُشكّل إحدى العقبات امام إتمام التسوية بشكل نهائي.

وأشارت المصادر إلى عقبة أخرى تتعلق بكيفية تعامل فريق 8 آذار وحلفائه الاقليميين بالخطوة التي اعلنها الرئيس سعد الحريري عبر جريدة "الشرق الاوسط" من شهود الزور ومحاولات تسييس المحكمة، والتي كانت جزءاً مفصلياً من هندسة الحل والتسوية، في حين أن المعارضة تعاملت معها وكأنها خطوة منفردة عن سياق التسوية، وكأنها قفزة في فراغ الأزمة، ما أدى إلى إجهاض الأهداف التي كانت متوقعة نتيجة مبادرة الحريري لجهة التمهيد لفتح ابواب الحوار اللبناني - اللبناني، الامر الذي أعاق تقدم المشاورات السعودية - السورية في حينها، وأعاد ملف "شهود الزور" الى الواجهة من جديد ما ادى الى تعطيل جلسات مجلس الوزراء.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر