الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بلير يحذر من أن عدم بدء المفاوضات بين الفلسطيين وإسرائيل قريباً سيخلق مشكلة عميقة
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
حذر مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط طوني بلير اليوم الثلاثاء من أنه في حال عدم بدء محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل قريباً، فإن كل الأطراف ستواجه "مشكلة عميقة".

وقال بلير لشبكة (سي ان ان) الأميركية "نحن نتحدث عن أسابيع وليس شهوراً، لكي يعاد إصلاح هذه العملية الآن ووضعها مجدداً على المسار الصحيح.. وإن لم نرجع ونعطها المصداقية بطريقة مجدية.. فإننا نتجه إلى مشكلة حقيقية وعميقة".

ويجري رئيس الحكومة البريطانية السابق، في المنطقة حالياً لقاءات مع مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين بصفته مبعوثاً للجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الاوسط التي تضم كلاً من الولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي.

وقال بلير إن هناك " عملا هائلا" يجري وراء الكواليس لإعادة إحياء المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي توقفت منذ أيلول/سبتمبر الفائت بسبب مواصلة إسرائيل بناء الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية.

ولفت إلى ان معدل الثقة بين الطرفين منخفض، لكنه قال إنه ما زال ممكناً "إعادة الأمر مجدداً معاً".

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت في كانون الأول/ديسمبر الفائت الإقلاع عن الجهود الرامية لإقناع إسرائيل بتجديد تجميد الاستيطان كشرط مسبق لبدء المحادثات، وقالت إنها ستركز بدلاً عن ذلك على محادثات منفصلة تجريها مع كلا الطرفين في محاولة للوصول إلى إطار لاتفاقية سلام نوعاً ما.

وقد أطلق الفلسطينيون حملة لكسب الاعتراف الدولي بدولة فلسطينية تعتمد على حدود الرابع من حزيران (يونيو) عام 1967، كما إنهم يسعون لقرار من مجلس الأمن يدين مواصلة إسرائيل لبناء المستوطنات.

وقد عارضت إسرائيل وأميركا هذه التحركات مشددتان على ان الطريقة الوحيدة للتقدم هي عبر استئناف المفاوضات.

وقال بلير إنه في الوقت الذي قد تفرض فيه هذه الاستراتيجية نوعاً من الضغط على إسرائيل، فإن "المشكلة مع التحركات الأحادية الجانب هي أنها غير فعالة أبدا مثل الحركات المتفق عليها".

وأضاف أن الولايات المتحدة ما زالت وسيطاً فعالاً بين الطرفين رغم الفشل في إبقاء المفاوضات حية.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر