الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
العام 2010 كان سيئا بالنسبة الى سلامة النقل الجوي
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
افادت حصيلة للمجلس البريطاني المتخصص "اسند" الثلاثاء ان العام 2010 كان سيئا بالنسبة الى سلامة الطيران مع زيادة عدد القتلى في حوادث الطائرات حيث قتل 828 شخصا عبر العالم.

والعام الماضي, تم احصاء 28 كارثة جوية دامية, اي بزيادة 22%, بحسب اسند. وادت هذه الحوادث الى مقتل 828 شخصا ومن افراد الطواقم, اي 13% اكثر من ال731 قتيلا في 2009.

وقال المجلس ان "2010 كانت سنة سيئة مع معدل حوادث مميتة يتفاقم: فقد انتقل من حادث لكل 1,5 مليون رحلة في العام 2009 الذي كان افضل الاعوام التي احصيت لجهة السلامة, الى حادث لكل 1,3 مليون رحلة العام الماضي".

والحادث الاخطر في 2010 كان حادث البوينغ 737 التابعة لشركة انديا اير اكسبرس التي تحطمت لدى هبوطها في منغالور جنوب الهند موقعة 158 قتيلا.

وتميزت السنة ايضا بتحطم ايرباص ايه321 تابعة لشركة ايربلو في باكستان (152 قتيلا), وايرباص ايه330 تابعة لشركة الافريقية في ليبيا (103 قتلى) وبوينغ 737 تابعة لشركة اثيوبيا ايرلاينز في لبنان (90 قتيلا).

وقال المجلس البريطاني المتخصص "لكن على الرغم من الارقام السيئة نسبيا في 2010, نعتقد ان سلامة الطيران تواصل التسحن" على الامد الطويل. وكان عدد الحوادث المميتة في العقد الماضي اقل بمئة حادث منه في التسعينات.

وعلى مدى عشرة اعوام, تراجع العدد الاجمالي للقتلى ايضا. فقد قضى حوالى ثمانية الاف شخص في حوادث طيران خلال العقد الماضي, اي قرابة 3300 اقل من ال11280 شخصا الذين سقطوا في التسعينات.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر