الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
منظمات غير حكومية مصريّة: الحكومة تخلق أرضاً خصبة للعنف
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
إنتقدت 12 منظمة حقوقيّة منضوية في ملتقى منظمات حقوق الإنسان المصريّة المستقلة بشدة سياسة النظام المصري بعد الإعتداء على كنيسة القديسين في الإسكندرية، واتهمته بـ"خلق أرض خصبة لهذا النوع من العنف"، معتبرة، في بيان، أنّ "سوء إدارة الدولة لملف التوتر والعنف الطائفي يخلق أرضاً خصبة وبيئة مواتية لوقوع مثل تلك الأحداث".

وأكدت المنظمات أنّ "تفجيرات الإسكندرية لا ينبغي أن تتناول بمعزل عن التوتر والعنف الطائفي المتصاعد في مصر خلال الفترة الماضية"، مضيفة إنه "آن الأوان لوقف إنكار مسؤولي الدولة لوجود أزمة حقيقيّة في ما يخصّ الملف الطائفي في مصر، فقد استمرّت الدولة سنوات طويلة في حالة إنكار لوجود التوتّر الطائفي من الأصل، وفضّلت التعامل الأمني واستخدام العنف والحلول السطحيّة لمعالجة الارتفاع المستمر في وتيرة أحداث العنف الطائفي واتساع رقعته الجغرافيّة". واعتبرت أنّ "الدولة تتولى أحياناً نشر ثقافة العنف والتطرّف وتتبناها من خلال سياساتها في التعامل مع الاقليّات الدينيّة بل وكل المواطنين، ولا ضرورة هنا للتذكير بأنّ تفجيرات الاسكندرية وقعت بعد أيّام قليلة من استخدام الحكومة للعنف المفرط تجاه المسيحيين المطالبين ببناء كنيسة في الجيزة، والذي أودى بحياة اثنين منهم فضلاً عن إصابة واعتقال العشرات فيما سمّي بأحداث العمرانيّة في نهاية شهر تشرين الثاني 2010".

وإذ أعربت عن "إدانتها الكاملة لاستخدام قوات الامن للعنف في مواجهة المتظاهرين في كل من الاسكندرية والقاهرة والذين خرجوا للتعبير السلمي عن رفضهم لجريمة راس السنة"، أكدت هذه المنظّمات أنّ "تفجيرات الاسكندرية جاءت لتضيف دليلاً جديداً على زيف إدّعاء الحكومة المصرية نجاحها في نزع جذور الإرهاب وتجفيف منابعه من خلال سياستها الأمنيّة الباطشة التي ارتكزت على فرض حالة الطوارئ واستخدام الإعتقالات العشوائية وطويلة الامد"، مطالبة "بسرعة تقديم الجناة للعدالة، وبأن تتضمّن التحقيقات في الجريمة مدى تقصير أجهزة الأمن في توقّع الهجمات ومنع وقوعها، لاسيما في ظل التهديدات التي صدرت في مطلع تشرين الثاني الماضي باستهداف كنائس مصرية".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر