الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 05:26 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
باراك أكد ضرورة التفاوض مع سوريا و فلنائي أعلن عن محاولات لإحياء عملية السلام
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
شدد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك على "وجوب إجراء مفاوضات مع سوريا ودول المنطقة لكن ليس على حساب الملف الفلسطيني". وأكد في جولة له على قاعدة عسكرية جنوب إسرائيل "ضرورة مواصلة إستعداد الجيش لمواجهة مختلف السيناريوات على مختلف الحدود، على الرغم من الهدوء الذي شهده عام 2010"، مشيراً إلى "ضرورة جعل الملف الفلسطيني في المفاوضات مركزياً مع الإهتمام في مختلف المسارات وبينها الملف السوري". وقال: "من الواضح للجميع إنشغال الأميركيين طوال الوقت في الملف السوري وفحص الإمكانات على جميع المسارات، لكنه حتى الآن يبقى المسار الفلسطيني هو المركزي ويجب التركيز لدعمه ودفعه إلى الأمام".

هذا، واعتبر باراك أنَّه "يجب على إسرائيل تقوية علاقاتها مع الولايات المتحدة باعتبارها قناة حيوية لتحريك عملية السلام وتفادياً لنية جهات عربية ودولية نزع الشرعية عن دولة إسرائيل".

من جهته، أكد نائب وزير الدفاع الإسرائيلي متان فلنائي، في حديث مع الإذاعة الاسرائيلية، أنَّه "لا توجد مفاوضات سريّة بين إسرائيل وسوريا"، معرباً عن اعتقاده أنَّ "هناك فرصة سانحة لتحقيق إنطلاقة في هذا المسار"، ومؤكداً أنَّ "هناك محاولات تجرى حالياً من أجل إحياء عملية السلام". وأعرب عن خشيته من "توقف هذه المحاولات في حال انسحاب حزب "العمل" من الإئتلاف الحكومي".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر