الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 06:25 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
القضاء الإسباني سيحقّق في أعمال عنف وقعت في معسكر "أشرف" في العراق
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
قرر القاضي الاسباني فرناندو اندرو التحقيق في أعمال عنف ارتكبها جنود وشرطيون عراقيون في معسكر "أشرف" أسفرت عن سقوط 11 قتيلاً في عام 2009. وسيدعو أندرو ضابطاً عراقياً، هو اللواء العراقي عبد الحسين الشمري، إلى المثول أمام القضاء وذلك باسم مبدأ العدالة الدوليّة المُدرج في القانون الاسباني. ووافق أندرو، القاضي في المحكمة الوطنيّة وهي أعلى هيئة قضائيّة اسبانيّة، على شكوى رفعتها في إسبانيا عائلات مقيمين في ذلك المعسكر.

هذا مع العلم أنّ القاضي الإسباني إتّخذ قراره في 27 كانون الأول الفائت وكان أمام مختلف الأطراف مهلة خمسة أيّام للطعن فيه. إلا أنّه لم يُسجّل أي طعن وبذلك بات القرار نهائياً كما قال أحد محامي رافعي الشكوى خوان غرثيس لوكالة "فرانس برس".

يشار إلى أنّ "المجلس الوطني للمقاومة الايرانية"، الذي تُشكل فيه "حركة مجاهدي خلق" أكبر فصائله، أعلن أنّ مواجهات وقعت بين قوات الامن العراقية ومقيمين في معسكر اشرف في نهاية تموز أسفرت عن سقوط 11 قتيلاً و500 جريح واحتجاز 36 رهينة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر