الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:03 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
مطر استقبل وزير المهجرين ووفدا من دار الفتوى
 
 
 
شهيب: الظروف غير مؤاتية لعقد جلسة لمجلس الوزراء
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
استقبل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر في دار المطرانية، وزير المهجرين أكرم شهيِّب يرافقه رئيس الصندوق المركزي للمهجرين فادي عرموني، ومدير عام وزارة المهجرين احمد محمود، الذين أجروا معه جولة أفق حول مواضيع الساعة على الساحتين المحلية والاقليمية، ووضعوه في أجواء استكمال ملف عودة المهجرين.

وبعد اللقاء تحدث الوزير شهيب الى الصحافيين فقال:"قدمنا الى المطران مطر واجب التهنئة بالأعياد المجيدة، وقمنا معه بجولة أفق على قرى الجبل وما قدمته وزارة المهجرين والصندوق الوطني للمهجرين في موضوع العودة وتثبيتها. وكانت مناسبة تطرقنا خلالها الى ما يحصل في العراق ومصر وفلسطين، وفي العالم العربي ككل من مآسٍ، وما يحصل من ارتكابات وجرائم في هذه الدول لا علاقة له بالدين. والذي حدث في مصر اخيرا كلام الشجب فيه لا يكفي لبلسمة الجراح، وما يحدث أيضا في العراق كلام الشجب فيه لا يكفي أيضا. ان هذه الأوضاع المأسوية بحاجة الى وقفة عربية كاملة لمواجهة الإرهاب الذي لا دين له. والعالم العربي هو مهد الديانات السماوية".

وحول توقف صرف الأموال لعودة المهجرين الى قرية عين درافيل بسبب الأزمة السياسية قال شهيب: "لم نبدأ بعد بدفع التعويضات والطلبات قد أنجزت اخيرا وحولت الى الصندوق والحكومة وضعت في موازنتها موضوع عودة المهجرين والمصالحات ضمن أولوياتها. والأمور سائرة كما وعدنا". وردا على سؤال حول الجولة التي قام بها الى الكويت لدعم عودة المهجرين ماديا قال:" لم أقم بجولة لجلب الأموال، فقد قمت بزيارة أخرى بعد زيارتي مع رئيس الحكومة سعد الحريري وحصل توافق مع الأخوة في الكويت ومع صندوق التنمية الكويتي لإنماء مناطق العودة والمساعدة على تثبيتها". وحول الأوضاع السياسية والشلل الحاصل في مجلس الوزراء قال مازحا:"الأمطار غزيرة اليوم، المطر غزير أما الغيوم فما زالت ملبدة". وردا على سؤال حول اذا ما كان هناك جلسة قريبة لمجلس الوزراء قال:"الكل يعلم ان الظروف غير مؤاتية اليوم".

فادي عرموني: وردا على سؤال قال عرموني: "إضافة الى ما قاله الوزير، اليوم أرسلت كتابا الى وزارة المالية حول موضوع بلدتي عبيه وعين درافيل من اجل إتمام المصالحة فيهما. وان المصالحات التي تتم جيدة على المستوى السياسي والاجتماعي ولكن هناك ما يعيقها على المستوى الاقتصادي والمالي. واننا بصدد تأمين الأموال اللازمة لإتمام هذه المصالحات.

وفد دار الفتوى: واستقبل رئيس أساقفة بيروت للموارنة وفدا من دار الفتوى ممثلا مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني لتقديم واجب التهنئة بالأعياد المجيدة وتقديم واجب التعزية بما حصل في كنيسة القديسين في الاسكندرية، وضم الوفد عضو المجلس الشرعي الشيخ زياد الصاحب والشيخ عبد الهادي الخطيب.

وبعد اللقاء قال الصاحب : "أتينا للتهنئة بالأعياد بتوجيه من المفتي قباني وذلك من باب التواصل المستمر المعروف والمعهود. مما يأمرنا به الدين الحنيف للعمل على التآلف والتآخي كما قال الله سبحانه وتعالى: وتعاونوا على البر والتقوى، وكما أمرنا النبي صلى عليه وسلم أن نكون متعاونين ومتحدين ومتآخين. وكانت مناسبة لبحث الأوضاع على الساحة الوطنية والاقليمية. وتطرقنا الى التفجير المستنكر والآثم في الاسكندرية، الذي هو بعيد عن الاسلام وعن تعاليمه. وان الاسلام بريء وبراء من كل هذه الأعمال الاجرامية وكل العنف والتفجير خصوصا الذي يحمل في طياته بذور الفتنة. والاسلام علمنا المحبة والتسامح والفكر المنور".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر