السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:19 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قبلان اتصل بالانبا شنودة وبرئيس الطائفة القبطية في لبنان
 
 
 
الحديث عن اقليات مضطهدة يستبطن دعوة الى الفتنة والاثارة المذهبية
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
أجرى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان اتصالا بالانبا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عزاه في ضحايا كنيسة القديسين بالإسكندرية، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل، ومستنكرا هذا "العمل الإرهابي الذي أصاب المسلمين كما إخوانهم المسحيين". كما اجرى اتصالا برئيس الطائفة القبطية في لبنان الأب رويس الأورشليمي عزاه فيه بضحايا الكنيسة.

قبلان ورأى الشيخ قبلان في تصريح له: "إن المنطقة العربية عرضة لمؤامرات خبيثة تستهدف بث النعرات المذهبية والطائفية، وعلى العرب من مختلف اتجاهاتهم التصدي لها بتضامنهم وترسيخ وحدتهم وتعزيز تعاونهم، ولا سيما إن المسلمين والمسيحيين أخوة لا يفرق بينهم مفرق وهم متمسكون بوحدتهم ومصرون على تفعيل العيش المشترك في ما بينهم".

وأكد "إن منطقتنا العربية لا تعرف تمايز وتفرقة بين أبنائها الذين يشكلون عائلة واحدة على تنوع طوائفهم ومذاهبهم، من هنا فان الحديث عن أقليات مضطهدة يستبطن دعوة إلى الفتنة والإثارة المذهبية البغيضة، فيما المطلوب إن تتضافر جهود المسيحيين والمسلمين لمكافحة الإرهاب ونبذ التطرف والتصدي للمؤامرات الصهيونية في مشاريعها التي ترتكز على قاعدة فرق تسد، فتقوم ببث الفتن وإثارة الأحقاد والحساسيات في صفوف العرب والمسلمين لتحكم سيطرتها على فلسطين وتفتت دول المنطقة وتنشر الفوضى والعنف فيها".

استقبالات من جهة أخرى، استقبل قبلان العلامة كاظم إبراهيم على رأس وفد من بلدة الدوير ضم رئيس البلدية إبراهيم رمال، ونائبه محمد قانصو، ورئيس الأوقاف غازي قانصو ومخاتير وأعضاء المجلس البلدي، الذين اطلعوه على أوضاع البلدة وشؤون الأوقاف فيها.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر