الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:54 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
'إسرائيل بيتنا' يطالب بلجنة تحقيق برلمانية بمصادر تمويل منظمات حقوقية تعمل على محاكمة عسكريين إسرائيليين
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
طالب حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني الذي يتزعمه وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية للتدقيق في مصادر تمويل منظمات حقوقية إسرائيلية بادعاء أنها تنشط من أجل محاكمة عسكريين إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وذكرت صحف إسرائيلية اليوم الثلاثاء أن عضو الكنيست فاينا كيرشنباوم من "إسرائيل بيتنا" قدمت طلبا إلى رئاسة الكنيست أمس لتشكيل لجنة تحقيق برلمانية ضد منظمات إسرائيلية تنشط من أجل محاكمة ضباط وجنود إسرائيليين في أنحاء العالم.

والمنظمات الحقوقية الإسرائيلية التي يعتزم حزب "إسرائيل بيتنا" استهدافها من خلال لجنة التحقيق هي منظمات "بتسيلم" لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة ،و"محسوم ووتش" التي تراقب ممارسات الجنود ضد الفلسطينيين عند الحواجز العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية، و"نكسر الصمت" التي تجمع إفادات جنود حول جرائم تنفذها القوات الإسرائيلية خلال حروب أو عمليات عسكرية.

ووفقا لكيرشنباوم فإن الهدف من التحقيق هو استيضاح مصادر تمويل المنظمات الإسرائيلية التي وصفتها باليسارية وما إذا كان مصدر التمويل جهات دولية.

وتصوت الهيئة العامة للكنيست على الاقتراح غدا الأربعاء وسط توقعات بأن يحظى بتأييد أغلبية أعضاء الكنيست من أحزاب التحالف الحكومي.

وقالت كيرشنباوم إن "نشاط هذه المنظمات الإسرائيلية يلحق ضررا خطيرا بشرعية إسرائيل في العالم، والتعاون ما بين منظمات دولية وإسرائيلية بهدف المس بالجيش الإسرائيلي وجنوده وضباطه يجب التحقيق فيه ووقفه".

واعتبرت أنه "يتم تمويل نشاط هذه المنظمات من جانب جهات دولية معادية للصهيونية وحتى دول أجنبية، وهذا يشكل جزءا كبيرا ومثيرا للقلق لحملة نزع الشرعية ضد دولة إسرائيل في العالم".

وتتهم المنظمات الحقوقية الإسرائيلية "إسرائيل بيتنا" وأحزاب اليمين عموما بأنها تنفذ ملاحقات سياسية ومحاولة كم الأفواه بحق المنظمات التي تعنى بحقوق الإنسان.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر