الاثنين في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:31 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حرب من بكركي: بري على حق انني واياه لا نتفق في الرأي منذ سنتين
 
 
 
تقدمت بمشروع مماثل في العام 1983 ولم تقم القيامة
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
أعلن وزير العمل بطرس حرب، في تصريح أدلى به في الصرح البطريركي في بكركي، انه شرح للبطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير الاسباب التي دفعته الى تقديم مشروعه الذي نص على حظر بيع العقارات من طوائف الى طوائف اخرى لفترة استثنائية ولمدة 15 سنة "بغية تفادي حصول عملية الفرز السكاني وتعريض الوحدة الوطنية للخطر"، لافتا الى انه تقدم باقتراح قانون مماثل في العام 1983 اثناء أحداث الجبل "ولم تقم القيامة آنذاك كما حصل خلال اليومين الماضيين".

وأشار الوزير حرب الى ما كتب في جريدة "النهار" اليوم، عن فتوى لرئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى السابق الشيخ محمد مهدي شمس الدين قبل 27 عاما، تحرم بيع اراضي المسلمين لغير المسلمين، وان مبرراته كانت أن هناك شركات تشتري وصفقات مشبوهة تحصل انطلاقا من توجه سياسي بهدف القضاء على صيغة التعايش في لبنان وعزل كل طائفة في منطقة محددة".

وقال: عرضت لصاحب الغبطة الاسباب الموجبة للمشروع وانني اؤكد، مع احترامي لكل الملاحظات التي سمعت واحترم، انني قرعت ناقوس الخطر وان هناك خطرا على التعايش والوجود المسيحي في لبنان وعلى مستقبل وجود المسيحيين".

وعن رأي رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، قال الوزير حرب: "احترامي للرئيس بري كبير وصداقتي له لا يهزها خلاف في الرأي، فالرئيس بري على حق انني واياه لا نتفق في الرأي منذ سنتين".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر