السبت في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:52 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حرب: عمليات بيع مشبوهة لأراضٍ مسيحية توحي بتوجه لاقتلاع المسيحيين
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
أكد وزير العمل بطرس حرب ان "دافعه وراء التقدم بمشروع قانون منع بيع الاراضي بين الطوائف هو المحافظة على الوحدة الوطنية والعيش المشترك"، مستنكرا "الكلام الذي يوحي بخلفية مذهبية للمشروع الذي اقترحته"، لافتاً الى ان "لا محاولة لفرزٍ سكاني".

حرب، وفي حديث لـ"أخبار المستقبل"، أشار الى ان "هناك عمليات بيع مشبوهة لأراضٍ مسيحية، وهي تحصل وكأن هناك توجهاً لاقتلاع المسيحيين من مناطق لهم وجود فيها وهذا الوجود يسمح بالاختلاط الثقافي والطائفي"، داعياً من لديه فكرة افضل من فكرته للتقدم بها "والا فليكن لديهم الشجاعة للسير بالمشروع الذي تقدمت به".

وعن كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري بأن مواقف الوزير بطرس حرب "لا تركب على قوس قزح منذ سنين"، أجاب حرب بعد زيارته البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير: "ليس المطلوب أن "تركب على قوس قزح"، احترامي للرئيس بري كبير وصداقتي معه لن يهزّها اختلاف في الرأي، لكنّني أختلف مع الرئيس بري بالرأي منذ سنين، لم أكن معه في تعديل الدستور ولا في ملف شهود الزور وتحويله الى المجلس العدلي، ومشروعي هو ترجمة لفتوى الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي كان يأخذ الرئيس بري بفتاواه ".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر