الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 02:32 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
صحيفة: العثور على 'رأس' شخص بملامح آسيوية يشتبه بضلوعه في تفجير الاسكندرية
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
قالت صحيفة مصرية الثلاثاء ان التحقيقات في تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية، كشفت عن العثور على "رأس" شخص بملامح آسيوية يشتبه بضلوعه في تنفيذ التفجير.

وقالت صحيفة "المصري اليوم" المستقلة إن نيابة شرق الإسكندرية الكلية تسلمت، الاثنين، "تقرير الصفة التشريحية الخاص بضحايا الحادث".

وكشف التقرير أنه تم العثور على رأس بين الأشلاء في موقع الحادث، تم إرساله إلى المعمل الجنائي ولم يتعرف عليه أحد من أهالي المنطقة، أو أهالي الضحايا والمصابين.

وقالت مصادر أمنية إن "هناك مؤشرات تدل على أن الرأس لمتهم شارك في ارتكاب الحادث، أو منفذ الجريمة"، مشيرة إلى أن ملامحه تشير إلى أنه قد يكون أفغانياً أو باكستانياً.

وأمرت النيابة بانتداب رسام ومصور وخبير تجميل لإزالة بعض التشوهات التي حدثت في الرأس نتيجة الحادث، والتقاط صورة له لمساعدة أجهزة الأمن في التوصل إلى باقي المتهمين، أو مساعديهم، وتحديد الجهة التي ينتمون إليها.

وأشار التقرير الى أنه تم استخراج بعض الأجسام المعدنية من جثث الضحايا عبارة عن مسامير، ومعادن أخرى.

وقالت الصحيفة ان النيابة العامة بالإسكندرية تواصل تحقيقاتها في الحادث، وأعادت الاثنين الاستماع إلى أقوال أفراد الحراسة المعينين على الكنيسة، وأصحاب السيارات التي حدثت بها تلفيات نتيجة الانفجار.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية ان ثلاث جهات سيادية تشارك في التحقيقات، إلى جانب جهازي الأمن العام، ومباحث أمن الدولة، بهدف التوصل إلى هوية مرتكبي الحادث، فضلاً عن تشكيل فريق بحثي كبير للوقوف على أبعاد الحادث.

وأشارت المصادر إلى أنه تم استجواب بعض المتسللين، وعدد كبير من المشتبه بهم، إلى جانب تشديد الإجراءات الأمنية في المنافذ والمطارات، وتوسيع دائرة الاشتباه للوصول إلى أي خيوط تؤدى إلى كشف الجريمة.

وكان التفجير الذي وقع فجر السبت الماضي أدى الى مقتل 22 شخصا وإصابة العشرات بجروح.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر