السبت في ١٨ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:19 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
تشديد الإجراءات الأمنية في مصر مع اقتراب عيد الميلاد القبطي
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
تم تشديد الاجراءات الامنية ونشر أعداد كبيرة من قوات الامن حول الكنائس في مصر مع اقتراب الاحتفالات بعيد الميلاد القبطي الخميس والجمعة، كما تم تشديد اجراءات المراقبة في الموانئ والمطارات، فيما أكد البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أنه يعتزم رغم كل شيء، إقامة قداس عيد الميلاد مثل كل عام.

ونقلت صحيفة "الاهرام" عن البابا شنوده الثالث قوله "إن الارهاب لن يمنعني من الاحتفال بميلاد السيد المسيح"، داعياً الاقباط إلى الهدوء، وقال "ليس معنى أننا نحزن على اولادنا الذين استشهدوا، ألا نتصرف بحكمة"، معرباً عن اسفه لبعض المظاهر التي واكبت تظاهرات الاحتجاج إثر تفجير الاسكندرية.

وقال: "إن الشعارات التي استخدمها البعض انتهكت كافة القيم (..) وحاول البعض استخدام العنف الذي هو ليس من اساليبنا بتاتا". واتهم بعض الاشخاص الذين قال إنهم لا ينتمون إلى الطائفة القبطية، بالضلوع في هذه السلوكيات، من دون أن يحددهم.

ودعا الدولة المصرية لأن تأخذ في الاعتبار مطالب الاقباط الذين قال إنهم يتعرضون إلى العنف ويعانون التمييز ولا سيما بالنسبة لبناء الكنائس. وقال: "إذا رأت الدولة أن القانون لا ينصف البعض، فإن عليها تغييره أو سن قانون آخر".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر