الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:05 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الوسطاء الأفارقة يغادرون ساحل العاج حاملين تعنت غباغبو
 
 
 
 
 
 
٤ كانون الثاني ٢٠١١
 
غادر وفد الوساطة الافريقي ابيدجان من دون أن يتمكن من تحقيق تقدم في إتجاه تسوية الازمة في ساحل العاج، فيما أعلن الحسن وتارا الذي تعترف به المجموعة الدولية رئيساً للبلاد، أن المحادثات مع خصمه لوران غباغبو "انتهت".

وسعى رئيس وزراء كينيا رايلا اودينغا ورؤساء الرأس الاخضر بدرو بيريس وبنين بوني يايي وسيراليون ارنست كوروما طوال يوم الاحد للتوصل إلى تسوية للازمة التي اعقبت الانتخابات في 28 تشرين الثاني وأوقعت حتى الآن نحو مئتي قتيل بحسب أرقام الامم المتحدة.

ويواجه غباغبو المتمركز في القصر الرئاسي خطر عملية عسكرية تعد لها المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (سيدياو) حالياً في حال استمر في رفضه تسليم السلطة للحسن وتارا.

غير أن رايلا اودينغا الموفد عن الاتحاد الافريقي والرؤساء الثلاثة وسطاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا غادروا البلاد بعد اجتماعين مع غباغبو ومحادثات مع وتارا، من دون الاعلان عن أي تقدم.

وقال كوروما مساء بعد اجتماع أخير مع غباغبو "كل ما يمكننا قوله في الوقت الراهن هو أن المحادثات متواصلة".

وأفاد مصدر قريب من سيدياو في ابيدجان أن الوسطاء الذين غادروا قبيل منتصف الليل (بالتوقيت المحلي وتغ) سيرفعون "تقريرهم" اليوم في ابوجا إلى الرئيس الحالي للمجموعة الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان.

وبعد لقائه مع الوسطاء، اعلن وتارا "بالنسبة الينا، انتهت المحادثات"، داعياً خصمه إلى "الرحيل عن السلطة".

وكانت سيراليون حذرت صباح أمس بعد اسبوع على مهمة اولى قام بها يايي وكوروما وبيريس بدون تحقيق أي نتيجة، من أن "لا تسوية" ممكنة وأن المحادثات تقتصر على مناقشة شروط "تسهيل" انسحاب غباغبو الرئيس المنتهية ولايته بشكل "هادئ" و"مشرف".

واعلن غيوم سورو رئيس وزراء وتارا وزعيم حركة القوات الجديدة المتمردة السابقة، أنه إذا ما رفض غباغبو التنحي "فلن يكون امام المجتمع الدولي من خيار" سوى القوة العسكرية.

وفي محاولة للمساهمة في تسوية الازمة، أبدت واشنطن استعدادها "للنظر" في استقبال غباغبو في الولايات المتحدة بناء على طلبه، وفق ما أفاد مسؤول أميركي كبير طلب عدم كشف هويته. غير أن هذا المسؤول حذر من أن "كل الاحتمالات قد تتبدد بسرعة"، مشيراً إلى أن الرئيس المنتهية ولايته "يتعنت" في الوقت الحاضر.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر