الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:31 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
وزراء "حزب العمل" يهددون بالانسحاب القريب من حكومة نتنياهو
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
هدّد وزراء، ينتمون إلى "حزب العمل" في حكومة بنيامين نتنياهو، بالانسحاب القريب من الائتلاف الحكومي. واعتبر في هذا الاطار الوزير بنيامين بن اليعزر أنّ الحكومة الحاليّة لن تكون بتركيبتها الحاليّة (قائمة) خلال شهر نيسان المقبل.

وإلى جانب بن اليعزر، يُهدد الوزيران أفيشاي برفرمان واسحق هرتسوغ بالانسحاب فيما عبّر الثلاثة في جلسة للحزب عن عدم ثقتهم بزعيم الحزب ووزير الدفاع، إيهود باراك. وفيما رأى الوزير بن اليعزر أنّ مشاركة الحزب في الحكومة التي يعزّزها باراك قد وصلت إلى نهايتها، أصرّ الوزيران برفرمان وهرتسوغ على عدم التراجع عن مطالبهم بعقد لجنة الحزب من أجل اتخاذ قرار الإنسحاب من الائتلاف الحكومي، في غضون شهر.

وينوي "برفرمان"، في هذا السياق، أن يمرّر قراراً في اللجنة يقضي بإنذار نتنياهو بالتالي: "إن لم يتم البدء الفوري بمفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين، فإنّ "حزب العمل" سينسحب من الحكومة". وقال برفرمان: "لقد آن الأوان في أن نصر على مواقفنا وننذر رئيس الحكومة، وإن لم نفعل ذلك فإنّ نتنياهو سيبقى مكبلاً داخل السباعيّة اليمينيّة ويخضع يومياً لابتزازات حزبي "شاس" و"إسرائيل بيتنا" الذي يترأسه (وزير الخارجيّة) أفيغدور ليبرمان".

وقد تصاعدت المطالبة بالانسحاب من الحكومة في أعقاب ما نشر عن استياء في الادارة الأميركية لباراك والإعلان أنّه خدعهم وضللهم بكل ما يتعلق بالتأثير على نتنياهو للموافقة على استئناف مفاوضات السلام وتجميد البناء الاستيطاني. وشدّد وزراء العمل على أنّ عدم التقدّم بالعملية السياسية سيدفعهم الى الانسحاب من الائتلاف الحكومي وإلزام باراك على اتخاذ قرار لانسحاب الحزب كله.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر