الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:55 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
القصار اتصل بعمر كرامي مستنكرا وندد بتفجير الاسكندرية: اختراق امني تستغله القوى الظلامية لايقاع الفتنة بين اللبنانيين
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
أجرى وزير الدولة عدنان القصار اتصالا بالرئيس عمر كرامي ابلغه فيه استنكاره وادانته للاعتداء الاجرامي الذي تعرض له منزل نجله السيد فيصل كرامي.

وقال القصار في تصريح: "ان هذه الاعمال التخريبية مرفوضة ومدانة من قبلنا، وما حدث يشكل اختراقا امنيا، بدأت القوى الظلامية تستغله، بهدف ايقاع الفرقة بين اللبنانيين، واحداث المزيد من التشرذم بينهم، الامر الذي ينبغي ان نتصدى له، بشتى الوسائل والسبل لحماية بلدنا وتحصينه في وجه المؤامرات".

واشار الى "وجوب ان تعي القوى السياسية، بان الفراغ السياسي، الذي تعيشه البلاد، سيتحول في ما بعد الى فراغ امني، في حال استمر الواقع السياسي، على هذه الحالة، ومن هذا المنطلق، لا بد من الوقوف سدا منيعا، في وجه الفتنة،التي يراد احداثها في لبنان".

من ناحية ثانية شجب القصار التفجير الارهابي الذي إستهدف كنيسة القديسين في مدينة الاسكندرية، معتبرا "ان هذا العمل الجبان، لا يخرج عن اطار المؤامرة، التي تحاك المنطقة العربية، والهادفة الى نشر الاقتتال بين المسلمين والمسيحيين، وبين المسلمين انفسهم"، لافتا الى "ان هذا الاعتداء الاثم والمدان، على كنيسة الاسكندرية، ليس عملا فرديا مصريا داخليا، وانما هو عمل اجرامي يعمل ببصمات اجهزة خارجية تريد زرع الكراهية بين المسلمين والاقباط المسيحيين"، موضحا "ان المهم في هذه اللحظات الحرجة ان يعي المصريون والعرب مسلمين ومسيحيين اهداف المؤامرة التي تعمل على تمزيق اوطانهم وتجزئتها وتفكيكها بكل الوسائل لتحقيق سيطرتها وبسط نفوذها عليهم ف ياهدافها القريبة والبعيدة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر