الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:02 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اطلاق المرحلة الثانية من مسابقة "جائزة رفيق الحريري لتحفيظ القرآن الكريم"
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
جرى في مجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا اطلاق المرحلة الثانية وما قبل الأخيرة من المسابقة القرآنية لجائزة رفيق الحريري لتحفيظ القرآن الكريم التي أعلنتها الحريري في شهر رمضان المبارك الماضي جائزة سنوية على مستوى الوطن تكريما لروح الرئيس الشهيد ووفاء لذكراه وتأكيدا على القيم السامية التي يعلّمها القرآن الكريم والتي سار على نهجها الرئيس الشهيد في مسيرته الوطنية والانسانية .

ويشارك في المسابقة التي ينظمها المركز القرآني في المجمع أكثر من 360 متسابقا ومتسابقة من مختلف المناطق اللبنانية ومن أعمار تتراوح بين 4 و30 سنة ، يتنافسون على حفظ القرآن الكريم أو أجزاء منه . حيث انجزت المرحلة الأولى من المسابقة في آخر اسبوع من العام 2010، وانطلقت امس المرحلة الثانية برعاية وحضور النائب الحريري التي حضرت بعضا من المباريات التنافسية في التجويد القرآني امام لجنة حكم من المجازين والمتمرسين في تدريس علوم واصول تلاوة وتجويد القرآن الكريم.

الحريري

وقال المشرف على المركز القرآني ومدير مجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري عبد الرحمن الحريري : العدد تقريبا 360 الذين تسجلوا في المسابقة وتم امتحان مائة منهم الأحد الماضي واليوم لدينا على اللائحة حوالي 250 شخصا . اما الأعمار فتتراوح بين 4 سنوات و30 سنة ، والمسابقة تتم بالتعاون مع دور الافتاء والأوقاف في المناطق والمراكز التابعة لها ، وهناك مشاركون من مختلف المناطق كما ان هناك مشاركين من سوريا ..وكل مرحلة سيكون فيها رابح اول وثاني وثالث ، اما التصفيات النهائية فنتوقع أن يكون العدد بين 50 وستين مشاركا فيها.. والاحتفال سيكون ضمن سلسلة نشاطات ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري في شباط .وهذه المسابقة ستُقام سنويًّا في أواخر شهر كانون الأوّل من كل عام لتعلن في ذكرى استشهاد الرئيس الحريري .وهي تشمل اربعة مستويات: المستوى الأوّل:حفظ القرآن الكريم كاملاً (ثلاثون جزءًا): لمن لم يتجاوز سنّ الثلاثين، المستوى الثاني: حفظ عشرين جزءًا: لمن لم يتجاوز سنّ الخامسة والعشرين، المستوى الثالث: حفظ عشرة أجزاء: لمن لم يتجاوز سنّ الثامنة عشرة، والمستوى الرابع: حفظ ثلاثة أجزاء: لمن لم يتجاوز سنّ الثانية عشرة،على أن تخصص للفائزين بالمراتب الأولى الثلاثة في كل فئة جوائز مالية قيمة.

ويطمح القيمون على المركز القرآني في مجمّع مسجد الحاجّ بهاء الدين الحريري لأن تكون هذه المسابقة رائدة في قائمة المسابقات القرآنيّة على صعيد لبنان بدايةً، ثمّ أن تكون ضمن المسابقات المنافِسة عربيا ، اما اهدافها فهي تشجيع الإقبال على القرآن الكريم وتفعيل المركز القرآني في المسجد وإيجاد الحفظة المتقنين وتأهيلهم للخوض في المباريات العالميّة لتمثيل لبنان في المسابقات الدولية.

عبد العال

وقال عضو لجنة التحكيم الشيخ حسن عبد العال : ان المسابقة تتميز بمشاركة لا فتة من اعمار صغيرة حتى انه جاءنا الأسبوع الماضي طفلة عمرها ست سنوات كانت حافظة لثلاثة أجزاء ..وهذا شيء مشجع ، وهذا من فضل الله تعالى على اهل الاسلام وان هذه القرآن محفوظ كما قال الله تعالى " انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون ". وبالنسبة لطريقة التحكيم ، اعتمدنا الشدة في التحكيم لأن المستويات التي مرت معنا مستويات عالة في الجودة ولأنها على صعيد الوطن ومن كل المحافظات .. لجنة التحكيم اختيرت بشكل دقيق جدا حيث اشترطنا في الذي يحكم في المسابقة اكثر من شرط منها ان يكون مجازا في حفظ القرآن الكريم والقراءات ، وان يكون معروفا ومتمرسا في تدريس القرآن الكريم .

وبالتالي لجنة الحكم عبارة عن اربعة حكام مقرئين مجازين وهم متمرسون في قراءة القرآن الكريم وكانت شروط التحكيم كالتالي : اولا يدخل المشترك وتفاديا لأي عملية من عمليات اتهام اللجنة او التشكيك بعدم عدلها، وضعنا اكثر من ضوابط : منها ان المشترك يدخل ولا تعرف لجنة التحكيم اسمه، وبحسب كل مستوى يسأل ، ولكل سؤال يقرأ حوالي عشرة اسطر من القرآن الكريم ويحاسب فيه ليس فقط على الحفظ بل وعلى الاتقان في احكام التجويد . فاذاً هناك معيارين : معيار الحفظ معيار التجويد ، واعطينا الحفظ 80% من العلامة والتجويد 20%.

هذا وستجري التصفيات النهائية للمسابقة في 16 كانون الثاني الجاري على أن تعلن النتائج وتوزع الجوائز في احتفال يقام ضمن برنامج انشطة احياء ذكرى استشهاد الرئيس الحريري في 14 شباط المقبل.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر