الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:20 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
جنبلاط أبرق الى مبارك والأنبا شنودة معزياً بضحايا الكنيسة
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
أبرق رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" النائب وليد جنبلاط الى الرئيس المصري محمد حسني مبارك، معزياً بضحايا تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية. وجاء في البرقية: "تلقيت بأسف نبأ التفجير الدموي غير المسبوق الذي حصل منتصف ليل الجمعة - السبت الماضيين أمام كنيسة القديسين في مدينة الإسكندرية وأوقع العشرات بين قتيل وجريح. ان هذا العمل الإرهابي الجبان والذي يتماثل مع ما أصاب كنيسة سيدة النجاة في بغداد وغيرها، هو عمل إجرامي يهدف الى زعزعة الإستقرار ويحمل بصمات مشبوهة تهدف الى زرع الفتنة وصولا الى تعميم الفوضى المنظمة. إننا ندين بشدة هذه الجريمة النكراء مؤيدين دعوتكم للاسراع في كشف الجناة وإنزال أشد العقاب بهم لوأد الفتنة من جهة ولاتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على الوحدة الوطنية من جهة أخرى".

كما أبرق جنبلاط الى الأنبا شنودة الثالث بطريرك الأقباط الأرثوذكس والكرازة المرقسية في مصر، وجاء في البرقية: "تلقينا بأسف نبأ التفجير الدموي الذي حصل ليلة عيد رأس السنة أمام كنيسة القديسين في مدينة الاسكندرية. إننا ندين هذا العمل الإجرامي الجبان الذي طاول مواطنين مصريين أبرياء فأوقع منهم القتلى والجرحى، إننا نتقدم منكم ومن عائلات الضحايا بالعزاء ومن عائلات الجرحى بالدعاء للشفاء العاجل. كما إننا نوافقكم الرأي بأن العمل يجب أن يتوجه الى المستقبل وذلك بعلاج كل ما من شأنه توفير قدر أقوى للوحدة الوطنية والتي ساهمتم في تعزيزها على مدى العقود السابقة، لقد راهنا في الماضي على حكمتكم ووطنيتكم ولا نزال تحقيقاً لوحدة مصر وعروبتها".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر