الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الصفدي: أيّ اعتداء على المسيحيين إعتداءٌ على الإسلام نفسه
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
استنكر وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي الاعتداء الذي استهدف الكنيسة في الإسكندرية ليلة رأس السنة، قائلاً "إن هذا الإرهاب غريب عن طبيعة مصر وتاريخها فهي كانت دوماً أرض التلاقي بين الأديان السماوية".

وإذ اعتبر الصفدي أن "المستفيد من هذه الجريمة هو المخطّط الجهنمي الذي يضرب بلدان المنطقة وشعوبها منذ نشوء إسرائيل وارتكابها أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني"، أشار الى أنه "مع مرور السنين عمدت إسرائيل إلى بثّ الفتنة بين شعوب الدول العربية وتغذية الصراعات المذهبية والطائفية كما جرى في حرب لبنان وكما يجري في العراق اليوم".

الصفدي، وفي بيان، أوضح أن "إسرائيل مشروع يقوم على الفرز العنصري لتبرير قيام دولة يهودية، ولذلك يمثّل التعايش المسيحي – الإسلامي في الدول العربية نقيضاً لوجود إسرائيل"، مضيفاً "من هنا، لا يمكن فصل عمليات الإرهاب التي تستهدف المسيحيين في العراق عن مشروع الفرز العنصري الإسرائيلي".

ودعا الصفدي القيادات السياسية والدينية في الدول العربية إلى "التصدّي لمخاطر الفتنة الدينية التي من شأنها أن تضرب أساس العروبة الحضاريّة الجامعة والمتنوّعة، القائمة على الحوار والتواصل بين الأديان"، مؤكداً أن "أيّ اعتداء على المسيحيين في العالم العربي هو اعتداء على الإسلام نفسه كدين حاضن يقوم على التعايش التسامح والاعتدال".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر