الاثنين في ٢٣ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 03:36 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"ستاندرد أند بورز": غياب الإصلاحات يعرّض الاقتصاد اللبناني للصدمات الخارجية
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
توقعت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد أند بورز" نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي في لبنان بنسبة 8.9٪ عام 2010، وانخفاض النمو إلى معدل سنوي يبلغ 5.8٪ بين 2011 و2013.

وأشارت الى ان الاستقرار السياسي شرط أساس لاستمرار النمو الاقتصادي على المدى القصير. وتوقّعت ايضا أن يستمر الأداء القوي لقطاعي الخدمات المالية والسياحة بدعم النشاط الاقتصادي على المدى المتوسط، لكنها أعلنت أن عدم الاستقرار السياسي بدأ يؤثر على ثقة المستهلكين والمستثمرين.

ولاحظت أن التقدم البطيء على صعيد الإصلاحات الهيكلية، اضافة الى العجز في الموازنة والحساب الجاري الخارجي، قد يؤثران سلباً على النمو الاقتصادي خلال السنوات المقبلة. وشددت على أن الاقتصاد الوطني، في غياب الإصلاحات الهيكلية، لا يزال عرضة للصدمات الخارجية وتقلبات ثقة المستثمرين. كذلك، فان حاجات الحكومة للاقتراض، رغم أنها أقل مما كانت عليه في الأعوام الأخيرة ستستمر في الحد من نمو الاستثمار الخاص.

ولفتت الى ان تحويل المساعدات من الجهات المانحة في مؤتمر باريس 3 قد يتوقف اذا لم تطبق الإصلاحات على المدى المتوسط. وحذّرت من أن تدفقات الاستثمار الأجنبي ستبقى عرضة للنكسات والاضطرابات السياسية.

وتوقعت الوكالة عجزاً في الموازنة العامة مقداره 7٪ من الناتج المحلي الإجمالي عام 2010، أي أقل بكثير من العجز المدرج في مشروع موازنة 2010 البالغ 11٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك بسبب الإيرادات الضريبية المرتفعة والتأخير في الموافقة على موازنة 2010 الذي أدى إلى تأجيل الإنفاق الاستثماري حتى 2011.

ورأت أن الإصلاح الهيكلي والاستقرار السياسي أمران أساسيان لتقليص العجز في الموازنة والحفاظ على الثقة في النظام المصرفي على المدى المتوسط إلى الطويل، مشيرة الى انه رغم استمرار الإنفاق العام المرتفع، وتباطؤ تحويل المساعدات الناتجة من مؤتمر باريس 3 وغياب الخصخصة، من المرجح ان يؤدي تحقيق فائض أولي في الـ 2010، نتيجة للإيرادات المرتفعة إلى انخفاض في مستوى الدين العام للسنة الرابعة على التوالي من 148٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2009 إلى 133٪ من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية 2010.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر