الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حميد: العدو الصهيوني المستفيد الاوحد من الارهاب المنظم في الاقطار العربية
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
رأى عضو كتلة التحرير والتنمية النائب ايوب حميد خلال حفل تأبيني في بلدة حداثا ان "المستفيد من الارهاب المنظم الذي يضرب العراق ومصر والسودان والاقطار العربية هو العدو الصهيوني"، مشيرا الى ان "اسرائيل تريد من ذلك ضرب صيغة التلاقي بين الديانات وضرب الانصهار الوطني والدفع بالمشروع الاميركي الصهيوني الرامي الى تمزيق وتشتيت وتقسيم اوطاننا لتبرر مشروعها العنصري باقامة دولة يهودية على ارض فلسطين وانتزاع الاعتراف الدولي بها بعد ان نالت اعترافا اميركيا".

اضاف حميد: "ان المسيحيين في الشرق هم جزء اساسي في تكوين حضارتنا العربية العريقة وان الحفاظ على هذا التنوع الحضاري والديني هو واجب وضرورة لحفظ تاريخنا ومستقبلنا"، مؤكدا على "دعوة الرئيس نبيه بري الى تحرك عربي واسلامي لمواجهة الخطر الداهم".

وقال: "امام هذا الواقع ندرك اهمية وحدتنا الداخلية وندرك اهمية ان نكون معا كلبنانيين في مواجهة الاعاصير والرياح كما ندرك اهمية ان نستفيد من المظلة العربية التي هي خيمة بكل معنى الكلمة لنستثمر على هذه المظلة ونقوم بما يتوجب علينا لكي نتجاوز السنين العجاف والمأزق الذي وصل اليه الواقع السياسي اللبناني من مراوحة ومن شلل على مستوى الحكومة وعلى مستوى ما ينتظره اللبنانيون من حكومتهم لكي تهتم بهمومهم المعيشية وتقوم بما يتوجب عليها في الحفاظ على الثروات الوطنية في الوقت الذي تقوم اسرائيل بالقرصنة في مياهنا الاقليمية"، داعيا الى "الاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة ليصبح قانون الموارد النفطية الذي اقره مجلس النواب قيد التطبيق"، ومعتبرا ان "اهمال هذا الامر من شأنه تضييع حقوقنا وبالتالي سيتفاقم سوء واقعنا الاجتماعي والمعيشي والاقتصادي والمالي ونكون شعب لا يستحق الحياة بعد ان قدم شهداؤنا نموذجا راقيا وحيا كيف تكون الحياة الحرة والكريمة".

وسأل:"هل لنا ان نحافظ على انجازات الشهداء الذين دحروا الاحتلال وان نلاقي هذه التضحيات فنواجه المشروع الصهيوني الرامي الى الاستيلاء على ثرواتنا الطبيعية ونحافظ على معادلة الجيش والشعب والمقاومة لنحفظ ارضنا وسيادتنا".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر