الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 02:32 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
يوسف خليل: لوضع خطة طوارئ إقتصادية
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
إعتبر عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب يوسف خليل خلال لقاءاته مع فاعليات أمت دارته في جونيه للتهنئة بالعيد ، إنَّ" الوضع السياسي المتأزم في لبنان يطغي على الوضع المعيشي الذي يزداد سوءا يوما بعد يوم"، معتبرا إن "لا مبرر لغياب الملف الإقتصادي وإهماله لدى الحكومة والمسؤولين السياسيين لأنه من مسؤولية الجميع، كما إن الملف الإقتصادي لا يقل أهمية عن موضوع المحكمة الدولية وملف شهود الزور".

ودعا الى " فصل الصراع السياسي القائم عن القضايا الإقتصادية والأوضاع الإجتماعية والمعيشية الصعبة التي يعاني منها المواطن اللبناني".

ورأى إن "تقاعس الحكومة عن القيام بدورها في معالجة قضايا الناس وإستقالتها من واجبها الإقتصادي وفي ظل غياب اي خطة اقتصادية تسهم في ضبط هذاالواقع المرير ادى الى انعدام فرص العمل وإزدياد نسبة البطالة والى إرتفاع مستمر في أسعار المواد الغذائية والمعيشية، وكذلك الأقساط المدرسية والجامعية بالاضافة الى كلفة الدواء والطبابة ، وتخطي غلاء المعيشة في لبنان الخط الاحمر من دون أي حسيب أو رقيب".

كما دعا الدولة في بداية العام 2011 الى "الإنطلاق بمسيرة الإنماء والتطوير الإقتصادي والى وضع خطة طوارئ إقتصادية واضحة للتخفيف من هذه الأعباء" لافتا الى إنه "من حق المواطن على الدولة أن تكون له الرعاية الكاملة والإحاطة الشاملة لمشاكله".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر