الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 08:20 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"هآرتس": مسؤولون أميركيّون يعبرون عن غضبهم من باراك
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أنّ مسؤولين في الإدارة الأميركيّة اتّصلوا أمس الأحد بمكاتب الصحيفة للتأكيد على استياء بلادهم من وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في ما يتعلّق بعمليّة السلام، على الرغم من التصريحات العلنيّة للناطق باسم الخارجيّة الأميركيّة فيليب كراولي الذي نفى الادّعاءات، مؤكّدين بذلك ما كان ورد في تقريرٍ للصحيفة الإسرائيليّة الأحد أشار إلى اعتبار كلّ من الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزيرة خارجيّته هيلاري كلينتون أنّ إيهود باراك قد بالغ بدوره في عمليّة السلام.

إلى ذلك، ذكرت الصحيفة الإسرائيليّة أنّ "ثلاثة وزراء من حزب العمل الذي يترأسه باراك، طالبوا هذا الأخير بإبلاغ رئيس الحكومة نتنياهو عن نيّتهم بالاستقالة من الحكومة ما لم يتمّ دفع عمليّة السلام قدماً، متوقّعةً اجتماعاً مشحوناً اليوم الاثنين لنوّاب حزب العمل.

"هآرتس" لفتت إلى أنّ تحذير الوزراء آفيشاي برايفرمان وإسحق هيرزوغ وبنيامين بن-آليعازر جاء عقب نشر الصحيفة الأحد تقريراً مفاده أنّ "البيت الأبيض ووزارة الخارجيّة غاضبيْن جدّاً من باراك بشأن عمليّة السلام المعطّلة"، فيما أكّدت مصادر عدّة أنّ إدارة أوباما تعتبر أنّ "وزير الخارجيّة الإسرائيليّة قد ضلّلها حول قدرته على إقناع حكومة نتنياهو بدفع عمليّة السلام إلى الأمام".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر