الثلثاء في ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 01:40 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
شطح من بكركي: الحريري ثابت على المبادئ التي أوصلته إلى العمل العام والسياسي
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
واصل البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير استقبال المهنئين بالأعياد المجيدة، فالتقى مستشار رئيس الحكومة للشؤون الخارجية الوزير السابق محمد شطح، الذي وصف الزيارة بأنها للمعايدة، وقال: "لقد نقلتُ تمنّيات رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لغبطته بأن تكون السنة الجديدة أفضل من سابقاتها، ونقلتُ له أيضاً ثبات الرئيس الحريري على الأسس والمبادئ التي أوصلته الى العمل العام والسياسي، وهذا ما يدركه صاحب الغبطة لأن هذه المبادئ الأساسية تتلاقى مع مبادئ غبطته، وهو الذي يردّدها دائماً، لا سيما وأنّنا بأشدّ الحاجة للثبات على المبادئ الوطنية التي نؤمن بها وهي التي ستحمي البلد باذن الله".

ورداً على سؤال حول نظرته لانطلاقة العام الجديد، خصوصاً وأن رئيس مجلس النواب نبيه بري وصف شهر الكانون الثاني بأنه "شهر الحسم"، أجاب شطح: "نتمنّى جميعاً أن يكون شهر كانون الثاني مفصلياً بالمعنى الجيّد، فالمراوحة مُكلفة وطنياً ونفسياً واجتماعياً، وأعتقد أن لدى الناس فكرة مثلاً، وهي أن عدم التكلّم لمدّة أسبوع بموضوع المحكمة الدولية والقرار الاتهامي يُريح أعصاب الناس ووضع البلد ويتحسّن الاقتصاد"، آملاً "الخروج في هذا الشهر من فترة المراوحة المصطنعة التي نعيشها منذ مدّة طويلة"، مضيفاً "ولكن ليست لدي معطيات خاصة للتكهن".

وأمل شطح أن "يعود الجميع الى التواصل جدياً ولفترة طويلة لأن غياب الكلام الجدي بين المسؤولين السياسيين مُكلف"، قائلاً "نتمنّى من الجهود كافة، أكانت خارجية أم داخلية، أن تركّز على مصلحة الناس وانهاء المراوحة، فإذا استطعنا نقل الحوار من الخارج الى الداخل نكون قد حقّقنا انجازاً كبيراً على الصعيد الوطني والمؤسسات والنظام، ونأمل أن يحصل هذا الحوار أكثر من أي شيء آخر".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر