الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:01 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
القوات الإسرائيلية تستخدم غازاً مسيلاً للدموع يحتوي على الفوسفور
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
كشف اطباء فلسطينيون أن الغاز المسيل للدموع الذي تستخدمه القوات الإسرائيلية لتفريق التظاهرات يشمل المادة الفوسفورية، وهي التي أدت إلى مقتل الشابة الفلسطينية، جواهر أبو رحمة، في تظاهرات السبت الاخير في بلعين.

وتحقق أجهزة الأمن الإسرائيلية في حيثيات وفاة أبو رحمة، وكشفت مصادر أن الجيش يستخدم غاز مسيل للدموع من نوع CS الخطير، الذي انتج في بريطانيا والولايات المتحدة بكميات كبيرة، وتحتوي على مواد اضافية ممنوعة، ما أدى إلى وفاة فلسطينيين وحالات اختناقات عدة خلال السنوات الثلاث الاخيرة.

وتبين من التحقيقات الاولية أن القوات الإسرائيلية استخدمت في تفريق التظاهرات خلال الاشهر الاخيرة كميات كبيرة وخطيرة من الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

ورفضت القوات الإسرائيلية مطلب العديد من الجهات الناشطة في مجال حقوق الانسان تحديد كمية الغاز التي يستخدمها لتفريق التظاهرات والامتناع عن استخدام الغازات الخطيرة. وبررت مقتل الشابة أبو جواهر بالادعاء أن الاخيرة تعاني من مشاكل صحية أدت إلى اختناقها، علماً أن تقريراً فلسطينياً أشار إلى أن الغاز الذي استنشقته أبو جواهر اصاب مختلف اعضاء جسدها وأدى إلى وفاتها.

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر