الجمعة في ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:21 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
منيمنة: الشهر الحالي شهر نضوج التسوية السعودية – السورية
 
 
 
حادثة طرابلس ليست موجهة ضد كرامي انما هي تهديد للاستقرارالأمني ككل
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
ايد وزير التربية والتعليم العالي حسن منيمنة في حديث الى اذاعة "صوت لبنان"،اليوم "كلام رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري حول اعتبار الشهر الحالي شهر الحسم"، مرجحا أن " يكون هذا الشهر حاسما وشهر نضوج التسوية السعودية –السورية".

ورأى أن هناك "مسعى لتحقيق الانفراج، وأن جهودا ستبذل بدءا من الاسبوع الجاري على أمل أن يتمكن الأفرقاء من التوافق على تفعيل الحياة العامة والعمل الحكومي في لبنان"، مشيرا الى أن"المواطن اللبناني لم يعد يستطيع ربط شؤونه المعيشية واليومية بموضوع التوافق السوري- السعودي".

وعن تفاصيل بنود التسوية جراء المسعى السعودي - السوري أشار ان " هذا الأمر محصور ببعض الأشخاص وليس هناك معطيات دقيقة عن الموضوع وكل ما يقال حوله هو قراءات في المواقف وتقديرات".

وحمل الطرف الآخر "مسؤولية تعطيل العمل الحكومي منذ أكثر من شهرين بانتظار حل مسألة شهود الزور" معتبرا "أن الحل هو بالجلوس على طاولة للحوار بين الأفرقاء".

وأضاف:" هناك الكثير من البنود قيد الانتظار كموضوع النفط والوظائف الشاغرة في الفئتين الأولى والثانية والتعويضات للمزارعين جراء العاصفة".

واعتبر "أن ما حصل في طرابلس هو لتوتيرالأجواء، وهذه الحادثة ليست موجهة فقط لنجل الرئيس عمر كرامي انما هي تهديد للاستقرار الأمني ككل".

آملا أن "تضع القوى الأمنية حدا لهذه الاعتداءات للحد من مخاطرها".

 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر