الخميس في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 11:56 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"الديار" عن مصادر: بري يدرك أنه إذا لم تحصل التسوية قبل نهاية كانون الثاني فالأمور ستتعقد
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
نقلت صحيفة "الديار" عن مصادر سياسية بارزة إعتقادها أن "قول رئيس مجلس النواب نبيه بري بأن الشهر الحالي سيكون شهراً حاسماً على مستوى الحلول للأزمة القائمة تنطلق من معطيات ومعلومات يملكها رئيس المجلس ومضمونها أن الوقت لم يعد يسمح بابقاء الأمور تراوح مكانها وباتت المصلحة الوطنية تقضي بالإسراع في انتاج الحلول".

وأشارت هذه المصادر إلى أن "الرئيس نبيه بري يدرك أنه إذا لم تحصل التسوية قبل نهاية شهر كانون الثاني فالأمور قد تذهب نحو تعقيدات لن يكون بعدها من السهولة الوصول إلى حلول ومخارج لأزمة المحكمة خصوصاً أن القرار الاتهامي قد يصدر قبل نهاية الشهر حتى أن البعض يعطي تواقيت معينة لاصدار القرار بين 25 و20 الحالي أي بعد عودة المحقق الدولي دانيال بلمار من إجازة عيديّ الميلاد ورأس السنة".

وكشفت المصادر أن "تأجيل القرار الإتهامي لفترة جديدة بعد أن كان مرجحاً صدوره منتصف الشهر الماضي يواجه بضغط أميركي جدي يريد الإسراع في إصداره خصوصاً أن بعض مواقع النفوذ في الادارة الاميركية تعارض، على الاقل، التفاهم السعودي السوري وترفض الوصول الى تسوية حول المحكمة". ولفتت إلى أن "هناك تياراً في الإدارة الأميركية يرى أن المصلحة الأميركيّة في دفع التفاهم مع سوريا خطوات إيجابية بعد الجمود الذي أصاب هذه العلاقة وهو ما بدا واضحاً من خلال لجوء الرئيس الاميركي باراك اوباما الى تعيين السفير الاميركي في دمشق على الرغم من معارضة مجلس الشيوخ".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر