الاربعاء في ١٩ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أوغاسابيان: "لا إمكانية لتفاهمات استباقية في موضوع القرار الإتهامي"
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
لفت وزير الدولة جان أوغاسابيان الى "ان أي معطيات ملموسة لم تتبلور حتى الآن حول نتائج المساعي والجهود السورية السعودية".

و في حديث الى اذاعة "صوت لبنان، صوت الحرية والكرامة"، أوضح أوغاسابيان "ان أي بحث اليوم هو في إطار إيجاد مخارج ضمن الأطر والمبادئ السياسيّة". أضاف أنه لا يعتقد بوجود إمكانيّة للتوصل إلى تفاهمات استباقيّة في موضوع القرار الإتهامي. وقال :"إن سمة المرحلة الحالية هي إنتظار القرار الإتهامي من جهة وإنتظار قدرة اللبنانيين على التعامل مع هذا القرار ".

وإذ أبدى خشيته لكون فريق الثامن من آذار "يسعى الى خلق إطار رديف وإعتراضي على المحكمة الخاصة بلبنان لإسقاطها وتضخيم مسألة ما يسمى بالشهود الزور وجعلها القضية الأساس"، استبعد "إنزلاق البلد الى متاهة إهتزاز الإستقرار الأمني"، مضيفا "ان المطلوب اليوم تحرك لبناني بجهود القوى السياسية كافة".

وردا على سؤال عما تردد عن مساع فرنسية في إطار التسوية المرتقبة، قال: "إن الموقف الفرنسي بات واضحاً، حيث أكد المسؤولون الفرنسيون وفي مقدمهم الرئيس نيكولا ساركوزي مراراً على التمسك بالمحكمة الدولية".

وتوقع الوزير أوغاسابيان "ان تشهد بداية العام جهودا فاعلة بهدف تحريك عجلة العمل الحكومي من خلال معاودة جلسات مجلس الوزراء وهيئة الحوار الوطني"، مشددا على "ان رئيسي الجمهورية والحكومة سيسعيان لإيجاد حلول ومخارج للأزمة لأنه لا يجوز شل البلد بإنتظار القرار الإتهامي".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر