الثلثاء في ١٧ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:27 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
السفير عن شخصية معارضة: سوريا مرتاحة لمستقبل الوضع بلبنان
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
أبدت شخصية سياسية لبنانية قريبة من جو المعارضة ارتياحها لحسن سير الامور لبنانياً، "نتيجة قناعة عززها تعيين السفير الأميركي لدى دمشق كمؤشر، بأن موازين القوى اللبنانية والإقليمية تعدلت لمصلحة قوى الممانعة في لبنان والمنطقة".

وأوضحت هذه الشخصية العائدة من دمشق لصحيفة "السفير"، أنه "اذا كان التواضع رفعة، فيمكن القول إن هذا التعديل في موازين القوى إن لم يكن سببه تنامي قوة قوى الممانعة، فهو بالتأكيد بسبب تزايد ضعف قوى المشروع الأميركي – الإسرائيلي وفشل كل خططها حتى الآن".

ولفتت الشخصية الى أن "القيادة السورية مرتاحة لمستقبل الوضع اللبناني، ومن المرتقب أن تتبلور الأمور المتعلقة بالتسوية قريباً جداً مع تفعيل الاتصالات السورية – السعودية لمعالجة أزمة القرار الاتهامي وشهود الزور وطبيعة المرحلة المقبلة وعلاقات الجهات الداخلية بعضها ببعضها الآخر".

واستغربت الشخصية ذاتها "إصرار فريق الاكثرية على نعي أي مسعى أو اقتراح للحل قبل اتضاح معطياته تفصيلياً والذهاب الى حد نعي المسعى السوري ـ السعودي مع انه قائم بقوة". ورأت ان "هذا الموقف غير مبرر، وربما يدل على نوايا بعض أفرقاء الاكثرية في رفض أي حل للإبقاء على الوضع الداخلي على حاله، ما يتطلب تفسيراً من القيمين على هذا الفريق لهذا الرفض المطلق".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر