الاحد في ٢٣ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:58 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بري: كانون الثاني هو شهر الحسم في موضوع أزمة المحكمة الدولية
 
 
 
 
 
 
٣ كانون الثاني ٢٠١١
 
في "أول كلام" له أطل فيه على السنة الجديدة، قال رئيس مجلس النواب نبيه بري مساء أمس لصحيفة "النهار" ان أولوياته في سنة 2011 "تبقى هي تركة الـ2010 والتي تضم ملفات النفط وشهود الزور وتوفير المياه والكهرباء للمواطنين، فضلا عن الالتفات الى قضاياهم المعيشية التي لا ينبغي أبدا أن تتعامل معها الحكومة بالطرق التي تتبعها". وقال: "من جهتي أنا متفائل على عادتي وأكرر أن السنة الجديدة لن تكون أسوأ من السابقة". وأكد ردا على سؤال "ان كانون الثاني الجاري هو شهر الحسم في موضوع أزمة المحكمة الدولية". وأضاف: "في المحصلة لا أقول فول قبل ما يصير في المكيول".

وأوضح أنه "يشعر بالاطمئنان الى الوضع الامني في البلاد" الذي وصفه بأنه "ممسوك ومقبول"، في حين وصف الوضع السياسي بأنه "مهترئ". ورأى أن "من نعم الله على لبنان ان الوضع الامني مستقر لكن هذا الامر لا يدفعنا الى النوم على حرير". وشدد على ان "الاستقرار الامني ينبغي أن يكون مكملا للاتفاق السياسي".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر