الخميس في ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 02:49 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
سكرية: إستهداف المسيحيين في مصر والعراق عمل صهيوني
 
 
 
 
 
 
٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
دان عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الوليد سكرية "الجريمة التي استهدفت كنيسة المسيحيين الأقباط في الاسكندرية"، معتبراً أنَّ "ما شهدته مدينة الاسكندرية في مصر ليس إلا جزءًا من سياسة الفوضى الخلاقة التي انتهجتها الولايات المتحدة الأميركية لصياغة شرق أوسط جديد يلبي أحلام الصهيونية ويهودية كيان العدو الإسرائيلي". وأضاف: "إنَّها سياسة تفكيك المجتمع العربي إلى كيانات طائفية ومذهبية وعرقية متصارعة لضرب قدرات الأمة في النهوض والمواجهة".

ورأى سكرية في تصريح أنَّ "استهداف المسيحيين في مصر والعراق، إنما هو عمل صهيوني كائناً من كان المنفذ وتحت أي ثوب تدثر"، معرباً عن رفضه لـ"دعوات البعض لاستدعاء قوى خارجية لحماية المسيحيين في مصر"، وواصفاً اياها بـ"الدعوات المشبوهة".

هذا، وطالب سكرية "الحكم في مصر بأن يتيقظ لوأد الفتنة وبعدم الاستكانة لاتفاقية السلام مع العدو الإسرائيلي، لأنَّ هدف اسرائيل ليس السلام وإنما تسييس المنطقة العربية، خصوصاً أنَّ جريمة التفجير في الاسكندرية حصلت بعد كشف مصر لشبكة التجسس الإسرائيلي التي هدفت لتخريب مصر وسوريا والمقاومة ".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر