الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 07:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحريري مستنكراً تفجير الإسكندرية: الإعتداء على الحياة المشتركة المسيحية ـ الإسلامية إعتداء على الأمن العربي
 
 
 
 
 
 
٢ كانون الثاني ٢٠١١
 
وجه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري برقية إلى الرئيس المصري محمد حسني مبارك، أدان فيها "التفجير الإرهابي الذي استهدف كنيسة القديسين في الاسكندرية".

ولفت الحريري في البرقية أنَّه "كان للجريمة الإرهابية التي استهدفت كنيسة القديسين في مدينة الإسكندرية، وقع الصدمة على كل قوى الحرية والاعتدال والحوار في العالم، خصوصاً وأنَّها تزامنت مع الاحتفال بقدوم عام جديد، نتطلع فيه معكم، لمواجهة هذه الموجة الإجرامية المشبوهة، التي تتخذ من الأديان وسيلة لانتهاك القيم الإنسانية والأخلاقية والدينية"، مشيراً إلى أنَّ "الإدانة لم تعد كافية، يا سيادة الرئيس (مبارك)، للتعبير عن حجم الغضب الذي يعتمل في صدورنا، إزاء هذه الجريمة النكراء".

وأضاف: "لقد صار لزام علينا في مختلف مواقع المسؤولية، أن نبادر إلى إعلان تاريخي يحمي حضارتنا الإسلامية والعربية، من مخطط لئيم يستهدف وحدة شعوبنا وسلامة بلداننا وحقوق المواطنين العرب من كل الأديان والملل في ممارسة حرياتهم في المعتقد والدين".

وتابع الحريري: "إننا في لبنان، شأنكم في مصر، نشعر بجسامة الخطر الناجم عن مثل هذه الأعمال الإجرامية، والتي تتنقل مع الأسف من بلد إلى آخر من بلداننا"، داعياً إلى "تحرك عربي واسع، سواء في اطار جامعة الدول العربية، أو من خلال القنوات القيادية المباشرة، يعمل لبلورة موقف موحد من هذه المسألة تحديداً، واعتبار أي اعتدآء على الحياة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين بمثابة إعتداء على الأمن القومي العربي".

وقال: "إنني إذ أرفع الصوت، يا سيادة الرئيس، بشجب واستنكار هذه الجريمة، اتوجه باسمي وباسم الحكومة اللبنانية، لسيادتكم بأحر مشاعر العزاء، متمنياً أن تنقلوا تعازينا إلى أهالي الضحايا، سائلين الله عز وجل أن يمن على الجرحى بالسلامة، وأن يحفظ مصر وشعبها، لتبقى منارة من منارات الحوار والتعايش الإسلامي ـ المسيحي، وأن يوفر لها بقيادتكم الحكيمة سبل الأمان والتقدم والإزدهار".

وختم: "تقبلوا منا يا سيادة الرئيس فائق الإحترام والتقدير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر