الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:01 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بوتين راض عن تطور العلاقات الثنائية الروسية اللبنانية... والحريري أكد على أهمية العلاقات العسكرية والامنية مع روسيا
 
 
 
 
 
 
١٥ تشرين الثاني ٢٠١٠
 
عقدت عند الساعة السادسة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي المحادثات الرسمية اللبنانية الروسية في قصر الضيافة في موسكو ،وترأس الجانب اللبناني رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الياس المر ووزير الخارجية علي الشامي ووزير العدل ابراهيم نجار ووزير الاشغال العامة والنقل غازي العريضي ووزيرة المال ريا الحسن ووزير الدولة عدنان القصار ووزير الثقافة سليم وردة والمستشار جورج شعبان.

تراس الجانب الروسي رئيس الحكومة فلاديمير بوتين بحضور وزير الطاقة سيرغي شماتكو ونائب مدير الادارة في رئاسة الوزراء يوري بوشاكوف والسفير الروسي الجديد في لبنان الكسندر زاسبكين ونائب وزير النقل الروسي سيرغي اريستوف ونائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف ومدير التعاون العسكري الفدرالي ميخائيل ديميترياف ومدير شؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا في الخارجية الروسية اليغير بيلاييف.

في مستهل المحادثات تحدث الرئيس بوتين فقال:دولة الرئيس المحترم انا مسرور لرؤيتكم، وهذه اول زيارة لكم بصفتكم رئيسا لمجلس الوزراء اللبناني. ان روسيا ولبنان تربطهما علاقات صداقة منذ سنوات عديدة، ونحن راضون عن تطور العلاقات الثنائية الروسية اللبنانية، كما اننا مسرورون لتطور الاقتصاد اللبناني والعمل الذي تقومون به لاحلال السلم الاهلي في لبنان.

اضاف:ان الاتصالات بين البلدين تتواصل على مستوى عال جدا، ومنذ مدة سررنا باستقبال رئيس الدولة اللبنانية الذي قام بزيارة رسمية الى موسكو ، وانا على ثقة تامة انه خلال الزيارة التي تقومون بها اليوم سوف نخطو خطوات جدية وعديدة لمزيد من تطوير العلاقات الثنائية بين بلدينا. ومن المقرر ان يتم التوقيع على اتفاقيتين، الاولى وثيقة تعاون بين النيابة العامة الروسية ووزارة العدل اللبنانية، واخرى في مجال الثقافة.

للاسف لقد انخفض التبادل التجاري في السنة الماضية حوالي ال25 بالمئة، ولكن هناك خبر جيد وهو ان التبادل التجاري عاد وارتفع حوالي الثلثين خلال الاشهر التسعة الماضية، الا ان هذا التبادل يبقى ضئيلا، وهناك امكانيات جيدة لتطوير علاقاتنا التجارية وخاصة لناحية تنفيذ المشاريع الكبرى وهذا يتعلق بمجالات الطاقة والنقل والاتصالات وكذلك بالتعاون العسكري. وفي هذه المجالات التي اشرنا اليها هناك مشاريع جدية وملموسة، وانتم تعرفون رغبة الشركات الروسية الكبرى في المشاركة بالمناقصات التي سوف تطرح في لبنان، وسوف نتحدث اليوم عن هذه المواضيع بالتفصيل.

من ناحيته رد الرئيس الحريري شاكرا الرئيس بوتين على الترحيب الذي يلقاه الوفد اللبناني في روسيا وقال: لدينا دائما علاقات ودية بين البلدين وشخصية معكم، وقد بدأها الرئيس الشهيد رفيق الحريري بتعزيز التبادل التجاري وفتح آفاق الاقتصاد بين البلدين، وهذا ما يجب ان نعمل عليه لان علاقاتنا السياسية ممتازة.

اضاف: بالنسبة الينا فان التبادل التجاري يجب ان يكون افضل مما هو عليه اليوم لان العلاقات السياسية مميزة بالفعل، لذلك نحن نرحب بكل الشركات الروسية لتشارك في المناقصات المطروحة في مجالات النقل وبناء السدود والسكك الحديدية وغيرها. ونحن نرى ايضا ان العلاقات العسكرية والامنية مهمة جدا بالنسبة الينا، وكذلك التبادل العسكري والتدريب. ونحن نشكركم على كل الدعم الذي قدمتموه للبنان في هذا المجال، وسنتكلم عن الاوضاع السياسية في المنطقة التي تهمكم وتهمنا، وخاصة بالنسبة الى عملية السلام والحائط المسدود الذي تواجهه.فلا بد من وضع حدٍ للتعنت الاسرائيلي المستمر لان المنطقة لا تتحمل كل هذا التطرف الموجود فيها، ويجب على اسرائيل ان تقبل بمبادئ مؤتمر مدريد وبالمبادة العربية للسلام التي اعلنها الملك عبدالله بن عبد العزيز من بيروت، ونحن نرى ان دور روسيا كبير ومواقفكم التاريخية مع القضية الفلسطينية والعرب ودعمكم للقرارات الدولية المتعلقة بهذه القضايا كان عادلة، وكنتم دائما الطرف الذي يرى المشكلة من جهتين. ونتمنى ان يقوى دوركم في هذه العملية لان المنطقة بحاجة الى الدور الروسي.

ثم اقام الرئيس بوتين مادبة عشاء على شرف الرئيس الحريري والوفد المرافق.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر